لحظة وفاة فوي خلال مباراة الكاميرون مع كولومبيا في كأس القارات السادسة التي استضافتها فرنسا في يوليو/حزيران 2003 (الفرنسية)


قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إنه سيطلب من المنتخبات المشاركة في كأس  العالم المقبلة التي تستضيفها ألمانيا 2006 تقديم أدلة على سلامة قلوب لاعبيها في محاولة لمنع المزيد من حالات الوفاة المفاجئة للاعبي الكرة بسبب مشكلات في القلب.
 
وتأتي هذه المبادرة من الفيفا في ذكرى وفاة اللاعب الكاميروني مارك فيفيان فوي قبل عامين عندما سقط مغشيا عليه في الدقيقة 72 من مباراة منتخب بلاده أمام كولومبيا في الدور نصف النهائي لبطولة كأس القارات في ليون بفرنسا في 26 يونيو/حزيران عام 2003 ثم أعلنت وفاته في وقت لاحق بالمستشفى.

وأوضح المنسق الطبي بالفيفا البروفيسور الألماني توني غراف بومان أن الهدف من المبادرة هو تحديد المشاكل مسبقا باستخدام أجهزة تشخيصية رياضية خاصة بالقلب.

ولم تكن وفاة فوي هي الأخيرة وإنما تبعتها حالات مماثلة من بينها حالة المجري ميكلوس فيهير لاعب نادي بنفيكا البرتغالي الذي توفي بعد سقوطه مغشيا عليه بسبب أزمة قلبية في يناير/كانون الثاني 2004، إضافة إلى مدافع ساو كايتانو البرازيلي سرجينيو الذي توفي خلال مباراة في الدوري البرازيلي في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. 

وجاءت أحدث هذه الحالات قبل يوم واحد عندما توفي هوغو كونيا لاعب خط وسط فريق يونياو ليريا البرتغالي بينما كان يلعب مباراة مع عدد من أصدقائه أمس السبت.

المصدر : رويترز