لاعبو سوريا يحتفلون بالفوز وآثار الهزيمة تبدو على لاعب إيطاليا (الفرنسية)

 
خطفت المنتخبات العربية الأضواء في الجولة الثانية من منافسات كأس العالم لكرة القدم للشباب المقامة حاليا في هولندا عندما حققت سوريا فوزا ثمينا على إيطاليا 2-صفر فيما دك المنتخب المغربي شباك منتخب هندوراس بخمسة أهداف نظيفة.
 
لكن الانتصارات العربية توقفت عند عتبة المنتخب المصري الذي خسر أمام الأرجنتين صفر-2 ليلقى هزيمته الثانية على التوالي وتتلاشى آماله في التقدم إلى الدور الثاني للبطولة التي حققت أفضل إنجازاتها بها عام 2001 في الأرجنتين عندما فازت بالمركز الثالث.
 
وأدخل المنتخب السوري الفرحة على جماهيره عندما نجح في انتزاع الفوز على نظيره الإيطالي مساء أمس الأربعاء ضمن المجموعة الخامسة للبطولة ليخطو بقوة نحو التأهل للدور الثاني بعد أن رفع رصيده إلى 4 نقاط لتعادله في الجولة الأولى مع كندا 1-1.
 
وبات المنتخب السوري يحتاج لنقطة واحدة في مباراته الأخيرة ضد كولومبيا السبت المقبل كي تتواصل أفراحه التي عكرتها على الساحة المحلية صعوبة مشاهدة مباريات الفريق بسبب احتكار إحدى الشركات ورفضها بيع هذه الحقوق للتلفزيون المحلي. 

ياجور وبندامو يحتفلان بالفوز المغربي (رويترز)

خماسية مغربية
وكان المنتخب المغربي أنعش آماله في التأهل بالفوز الساحق على هندوراس ضمن الجولة الثالثة بخماسية تبادل عليها محسن ياجور (31 و43) وطارق بندامو (55) وعبد السلام بنجلون (81) وعادل الشيحي (90).
 
وعوض المغرب بهذا الفوز خسارته في الجولة الأولى 1-3 أمام إسبانيا وصيفة بطلة النسخة الأخيرة 1-3، فيما منيت هندوراس بالخسارة الثانية بعد الأولى أمام تشيلي صفر-7 وخرجت خالية الوفاض.



أجرى مدرب المغرب فتحي جمال 3 تبديلات عن التشكيلة التي لعبت المباراة الأولى ضد إسبانيا ليحقق فوزا رفع معنوياته قبل المباراة الحاسمة ضد تشيلي يوم الجمعة المقبل.

خسارة مصرية

دفاع مصر فشل في مواجهة هجوم الأرجنتين (رويترز)

وشذت مصر عن قاعدة الانتصارات العربية في هذه الجولة عندما استقبلت شباكها هدفين من الأرجنتين ضمن المجموعة الرابعة لتكرر الخسارة التي لقيتها في الجولة الأولى أمام ألمانيا بنفس النتيجة وتخرج من البطولة خاوية الوفاض.
 
وبعد أن قدم منتخب مصر أداء جيدا رغم خسارته أمام ألمانيا، تراجع أداء الفريق كثيرا واستحق الهزيمة أمام الأرجنتين التي لعبت بقوة من أجل تعويض خسارتها أمام الولايات المتحدة في الجولة الأولى.
 
وألقى المدرب المصري محمد رضوان باللائمة على لاعبيه بعد الهزيمة، فيما تحدث البعض عن انشغال اللاعبين بالبحث عن عروض للاحتراف في أندية أوروبا لينتهي الأمر بأداء هزيل أضاع على الفريق فرصة التقدم في البطولة كما أضاع على اللاعبين فرصة الحصول على عقد احتراف خارجي.
_____________
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة + وكالات