بعد فوزه في أعنف انتخابات شهدتها الساحة الكروية المصرية يواجه مجلس إدارة الكرة المصري الجديد برئاسة سمير زاهر العديد من المطالب خاصة بعد ازدحام المحاكم المصرية بالقضايا الرياضية خلال العام المنصرم وعجز مجلس الإدارة المعين عن حل معظمها.
 
وطالب النقاد المجلس الجديد بضرورة تنفيذ البرنامج الانتخابي خاصة فيما يتعلق بإقامة  نظام  الدوري المصري بنظام المجموعتين, ونبذ العنف من الملاعب, ودعم اللعبة للوصول بها إلى العالمية عبر الاعتماد على المدربين الوطنيين ذوي الكفاءة العالية أبرزهم حسن شحاتة المدير الفني الحالي للمنتخب المصري الأول لكرة القدم.
 
وأكد أيمن يونس نجم نادي الزمالك والعضو بالاتحاد عن قائمة زاهر أن نجاح القائمة بالانتخابات لا يعني القدرة على النجاح الذي لن يتحقق إلا بعد التغلب على التحديات, مشيرا إلى أن القائمة قادرة على النمو بسلوك المشجع المصري لخلق مناخ كروي مناسب يفيد المنتخب الأول في استحقاقاته المقبلة.
 
من جانبه طالب الناقد الرياضي علاء صادق في تصريحات للجزيرة نت الاتحاد الجديد بالتفرغ لمواجهة التحديات وعدم الانسياق وراء الإجراءات الروتينية البعيدة تماما عن الإصلاح, مشددا على حدوث خلل بالساحة الكروية خلال الفترة الماضية لم تشهده من قبل مما يزيد العبء الملقى على المجلس.
 
وحمل صادق مجلس الإدارة الجديد مسؤولية تحقيق الأهداف التي وعد بها خلال برنامجه الانتخابي, مشيرا إلى أن أعضاء الجمعية العمومية اختاروا هذه القائمة لما تملكه من طموحات قد تحدث نقلة في التاريخ الكروي المصري.
 
كما قدم الكابتن محمود بكر العضو الوحيد الفائز من قائمة الدهشوري حرب الشكر لقائمة زاهر لوقوفها بجواره في انتخابات الإعادة أمام "أحمد شيرين فوزي" مما أدى إلى تفوقه.
 
وأكد بكر للجزيرة نت أن القرار داخل الاتحاد الجديد سيكون جماعيا وأنه لا نية للتفرقة بين الأعضاء حسب القوائم, مشيرا إلى أن أي قرار سيكون في مصلحة الكرة المصرية وسيلاقي اهتماما وتأييدا من قبل جميع الأعضاء بالمجلس.
 
كما أضاف أنه لم يشهد خلال تاريخه الطويل انتخابات مثل الانتخابات الأخيرة من حيث الاهتمام الإعلامي والجماهيري والأسلوب المستخدم في الدعاية والروح الرياضية العالية التي سادت اجتماعات الجمعية العمومية حتى إعلان النتائج, مشيرا في الوقت ذاته إلى أن جميع القوائم دخلت الانتخابات لصالح الكرة المصرية وليس من أجل الدعاية والإعلان.
 
يذكر أن قائمة سمير زاهر اكتسحت خلال انتخابات الجمعية العمومية الجمعة الماضية لانتخاب رئاسة اتحاد الكرة المصري بواقع ستة أفراد من أصل سبعة.
 
وفاز زاهر بالرئاسة بحصوله على 48 صوتا مقابل 28 صوتا لأقرب منافسه هادي فهمي, كما فاز الكابتن أحمد شوبير حارس نادي الأهلي والمنتخب المصري السابق بمقعد نائب الرئيس بعد حصوله على 71 صوتا مقابل 11 صوت لطاهر أبو زيد.
 
وحصل أحمد شاكر على منصب أمين الصندوق بعد حصوله على 47 صوتا بعد تفوقه على طارق غنيم وأحمد الشعرواي, كما فاز بمقاعد العضوية كل من مجدي عبد الغني وأيمن يونس وحازم الهواري ومحمود بكر الذي فاز بالمقعد الرابع والأخير بعد انتخابات الإعادة مع أحمد شيرين فوزي.


ـــــــــــ

المصدر : الجزيرة