جانب من مظاهرات الأمس التي طالبت باستقالة المسؤولين عن الكرة الكويتية (الفرنسية)


وصلت أزمة النتائج السيئة لمنتخب الكويت لكرة القدم إلى مجلس الأمة (البرلمان) الذي سيناقش القضية يوم الأربعاء المقبل بعد أن شهدت العاصمة الكويتية أمس السبت مظاهرات تحمل مسؤولي الكرة مسؤولية تدهور النتائج وتطالب باستقالتهم.
 
ووجه رئيس البرلمان جاسم الخرافي اليوم الدعوة لعقد هذه الجلسة بعدما تقدم عدد من النواب بطلبات في هذا الشأن مؤكدين ضرورة حضور رئيس الاتحاد الكويتي للعبة الشيخ أحمد اليوسف ومعاونيه للرد على استفساراتهم ومعرفة الأسباب التي أدت إلى "هذا التخبط الرياضي الذي أوجد غضبا شديدا" لدى الجماهير الكويتية.

وكان منتخب الكويت تعرض لخسارتين قاسيتين أمام نظيريه السعودي صفر-3 في الرياض والكوري الجنوبي صفر-4 في الكويت ضمن تصفيات المجموعة الأولى بتصفيات آسيا المؤهلة لمونديال ألمانيا 2006.
 
وفي تطور مواز قدم رئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس الأمة علي الراشد استقالته من منصبه اليوم, ودعا رئيس الاتحاد الكويتي وأعضاء مجلس الإدارة إلى تقديم استقالتهم "احتراما للشعب الكويتي".

وفي مواجهة هذه التطورات قال رئيس الاتحاد أحمد اليوسف إنه يعتزم تقديم استقالته في اجتماع مجلس الإدارة المقرر عقده غدا الاثنين مؤكدا في الوقت نفسه أن منتخب الكويت ما زال يمتلك بعض الأمل في التأهل إلى المونديال.

المصدر : الفرنسية