العداء الكيني كيمبوي يدافع عن ألوان قطر
آخر تحديث: 2005/5/10 الساعة 02:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/10 الساعة 02:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/2 هـ

العداء الكيني كيمبوي يدافع عن ألوان قطر

كيمبوي خلال مسابقة في ماراثون نيروبي في 24 أكتوبر 2004 (الفرنسية-أرشيف)

 
انضم العداء الكيني نيكولاس كيمبوي لعدد من مواطنيه الذين حصلوا على الجنسية القطرية وسيتمكن بالتالي من المشاركة مع منتخب قطر لألعاب القوى في بطولة العالم التي تقام بالعاصمة الفنلندية هلسنكي في أغسطس/ آب المقبل.

وأعلن مسؤولون كينيون اليوم الاثنين أنهم لن يعترضوا على قرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى بالسماح لعداء المسافات الطويلة، حيث إن ذلك جاء في إطار القوانين التي تمنح هذا الحق لأي لاعب لم يمثل بلاده لمدة ثلاث سنوات.
 
وكان كيمبوي البالغ من العمر 23 عاما حاز على الميدالية الفضية في بطولة العالم للناشئين لاختراق الضاحية عام 2002, وهو من ضمن ثلاثة كينيين سعوا لاكتساب الجنسية البحرينية عام 2003، لكن الاتحاد الكيني وقف آنذاك في وجه تلك المحاولات.

وحالت الإصابة دون مشاركة كيمبوي في التصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأخيرة التي استضافتها العاصمة اليونانية أثينا الصيف الماضي. 
 
وجاءت هذه الخطوة بعد أيام من تشكيل الحكومة الكينية في 27 أبريل/ نيسان الماضي لجنة تهدف إلى وضع حد للهجرة الكثيفة للعدائين الكينيين نحو الدول الغنية. 

هجرة النجوم
وتواجه السلطات الكينية منذ فترة رحيل أفضل العدائين لديها إلى الدول الغنية
حيث كان أولهم العداء ويلسون كيبكيتير بطل العالم 3 مرات في سباق 800 م (أعوام 95 و97 و99) الذي حصل على الجنسية الدنماركية، وستيفن تشيرونو الذي غير اسمه إلى سيف سعيد شاهين بعد أن حصل على الجنسية القطرية في أغسطس/ آب 2003, بعد أيام من إحرازه لقب بطل العالم في سباق 3000 متر موانع في باريس, وهو صاحب الرقم القياسي للسباق (7.53.63 دقائق).

وكان آخر مثال على ذلك قبل نحو أسبوعين عندما أعلن العداء برنارد لاغات وصيف بطل أولمبياد أثينا 2004 في سباق 1500 متر أنه حصل على الجنسية الأميركية.
المصدر : وكالات