تصاعد الأزمة بين اتحاد كرة اليد المصري ونادي الزمالك
آخر تحديث: 2005/5/12 الساعة 16:49 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/12 الساعة 16:49 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/4 هـ

تصاعد الأزمة بين اتحاد كرة اليد المصري ونادي الزمالك

شعار نادي الزمالك
تصاعدت الأزمة بين اتحاد كرة اليد المصري ونادي الزمالك بعد قرار حكام المباراة النهائية لبطولة كأس مصر بإلغائها بسبب حضور رئيس الزمالك مرتضى منصور إلى الملعب في تحد لقرار الاتحاد بإيقافه.
 
وكانت الأزمة نشبت قبل أيام قليلة بسبب قرار الاتحاد تجميد إعلان فوز الزمالك ببطولة الدوري بزعم أن رئيس النادي هاجم مسؤولي الاتحاد خلال المباراة النهائية التي شهدت فوز الزمالك على غريمه التقليدي الأهلي بنتيجة 26-23.
 
كما قرر الاتحاد منع مرتضى منصور من حضور المباراة النهائية لبطولة الكأس الأمر الذي استخف به منصور مؤكدا أنه لم يكن بحاجة لمهاجمة الاتحاد خاصة أن فريقه كان هو الطرف الفائز.
 
وبدأ نهائي الكأس مساء أمس الأربعاء في غياب رئيس الزمالك وهو أحد أعضاء البرلمان المصري، حيث انتهى الشوط الأول بتقدم النادي 9-7 لكن الأهلي نجح في تعويض الفارق في الشوط الثاني وكان متقدما بفارق هدف في الدقيقة 13 عندما وصل منصور إلى الملعب وتبعه قرار الحكام بإيقاف المباراة.
 
وبينما خرج الحكام من الملعب قام رئيس نادي الزمالك بالاحتفال مع لاعبيه بالفوز بالكأس وسط دهشة جمهور ولاعبي الأهلي، ليبقى الأمر معلقا بانتظار تدخل وزارة الشباب المصرية لحسم الأمر.
المصدر : وكالات