ملاحقة صحفية لمارادونا لدى وصوله إلى العاصمة الإسبانية (الفرنسية)


وصل نجم كرة القدم الأرجنتيني المعتزل دييغو مارادونا أمس الاثنين إلى العاصمة الإسبانية مدريد، قائلا إنه نحى كل مشكلاته جانبا وجاء إلى إسبانيا للقاء بعض الأصدقاء القدامى في نادي ريال مدريد بعد طول غياب.
 
وفي مطار باراخاس بالعاصمة الإسبانية أحاط عدد كبير من المصورين والصحفيين بنجم منتخب الأرجنتين السابق لدى وصوله قادما من كوبا التي أقام فيها معظم الوقت خلال السنوات الماضية.

وقال مارادونا إنه جاء فقط من أجل رؤية صديقه القديم مدرب منتخب إيطاليا السابق أريغو ساكي الذي يعمل حاليا مديرا للكرة في ريال مدريد، والبرازيلي فاندرلي لوكسمبورغو المدير الفني للريال وكذلك لاعبيه البرازيليين رونالدو وروبرتو كارلوس.
 
وقال مارادونا البالغ من العمر 44 عاما والذي بدا على أول الطريق لاستعادة رشاقته، إنه فقد 27 كيلوغراما من وزنه بعد أن خضع لعملية لتدبيس المعدة في كولومبيا في مارس/ آذار الماضي مؤكدا أن إدمانه المخدرات قد انتهى كما أن جميع مشاكله قد حلت.

وقاد مارادونا، الذي تقاسم مع البرازيلي بيليه جائزة لاعب القرن العشرين، منتخب بلاده للفوز بكأس العالم عام 1986 كما لعب لعدة أندية أشهرها بوكا جونيورز الأرجنتيني وبرشلونة الإسباني، علما بأنه تلقى مؤخرا عرضا من بوكا لتولي تدريب فريق الشباب بالنادي لكنه قال إنه ما زال يفكر في الأمر.

المصدر : وكالات