تتواصل في قطر التجارب على استخدام راكب آلي بدلا من الأطفال في سباقات الهجن التي تحظى بشعبية كبيرة في سائر دول الخليج العربي، وذلك بعد احتجاجات من منظمات دولية وحقوقية على استخدام الأطفال في هذه الرياضة.
 
وكانت قطر أجرت أول تجربة على الراكب الآلي للهجن في أبريل/نيسان 2004، فيما يتوقع أن يتم استخدامه  في السباقات الرسمية العام المقبل.
 

الجمل بانتظار وضع الراكب الآلي على ظهره
في ميدان السباق بالشحانية قرب الدوحة (رويترز)


المراحل الأخيرة لتثبيت الراكب الآلي فوق ظهر الجمل (رويترز)

الراكب الآلي يقود الجمل مبشرا بعهد جديد في هذه الرياضة العريقة (رويترز)

المصدر : رويترز