مواجهة أوروبية بين ليفربول ويوفنتوس
آخر تحديث: 2005/4/4 الساعة 21:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/4 الساعة 21:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/25 هـ

مواجهة أوروبية بين ليفربول ويوفنتوس

لاعبا ليفربول ستيفن جيرارد وخابي ألونسو خلال التدريب (الأوروبية)


تنطلق غدا الثلاثاء منافسات مرحلة الذهاب لربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم حيث يلتقي ليفربول مع يوفنتوس وأيندهوفن مع ليون. وتستكمل المباريات الأربعاء بلقائي ميلان مع إنتر ميلان وتشلسي مع بايرن ميونيخ.
 
ومن بين لقائي الثلاثاء تتطلع الأنظار لمباراة ليفربول ويوفنتوس التي تخيم عليها ظلال مجزرة ملعب هيسل في العاصمة البلجيكية بروكسل التي راح ضحيتها 39 من أنصار يوفنتوس قبيل انطلاق المباراة النهائية لبطولة الأندية الأوروبية بين الفريقين في 29 مايو/ أيار 1985.
 
ولم يلتق الناديان وجها لوجه منذ تلك المأسأة، ولذلك سيقف اللاعبون دقيقة صمت على أرواح الضحايا قبل انطلاق المباراة.
 
على الصعيد الفني يعاني ليفربول من غياب عدد من نجومه، في مقدمتهم الألماني هامان والإسباني خابي ألونسو، كما أن المهاجم الإسباني فرناندو موريانتيس لا يستطيع المشاركة بعد أن دافع عن ألوان فريقه السابق ريال مدريد خلال نفس المسابقة هذا الموسم، وهو ما ينطبق أيضا على المدافع الأرجنتيني ماوريسيو بيليغريني الذي خاض المسابقة بألوان فالنسيا.

أعمال الشغب في هيسيل أسقطت 39 ضحية (الفرنسية-أرشيف)

نيدفد يعود
واعترف مدرب ليفربول رافايل بينيتيز بأن يوفنتوس هو المرشح لبلوغ نصف النهائي وحتى إحراز اللقب قائلا إن اليوفي وميلان هما أفضل فريقين في المسابقة لأنهما يضمان نخبة من أبرز اللاعبين في العالم.
 
ويعود إلى صفوف يوفنتوس صانع ألعابه التشيكي المتألق بافل نيدفد بعد غياب عن الملاعب استمر حوالي شهر وهو ما يضفي مزيدا من القوة على الفريق.
 
مواجهة غامضة
وفي مباراة ثانية يكتنفها الغموض يلتقي ليون الفرنسي وأيندهوفن الهولندي على ملعب الأول، علما بأن ليون سجل أكبر عدد من الأهداف في الدور الأول (27 هدفا) في ست مباريات أي بمعدل 4.2 أهداف في المباراة الواحدة.
 
ويضم ليون في صفوفه أكثر من ورقة رابحة خصوصا صانع ألعابه البرازيلي جونينيو ولاعب وسطه الغاني إيسيان الذي تتهافت عليه أبرز الأندية الأوروبية بالإضافة لمهاجمه الدولي صاحب الخبرة سيلفان ويلتورد.
 
أما أيندهوفن فبدت واضحة بصمة مدربه القدير غوس هيدينك صاحب إنجاز تحقيق المركز الرابع لكوريا الجنوبية في مونديال 2002، علما بأن الفريق لا يمتلك نجما بالمعنى الحقيقي للكلمة لكنه يعول على مجموعة مجتهدة يقودها اللاعب مارك فان بومل المرشح للانتقال إلى برشلونة الإسباني الموسم المقبل.
 
وسبق لأيندهوفن أن فاز بالبطولة عام 1988, بينما يسعى ليون لأن يصبح ثاني فريق فرنسي يحرز اللقب بعد أن نال مرسيليا هذا الشرف عام 1993.
المصدر : الفرنسية