تعادل سلبي بين تشلسي وليفربول في أبطال أوروبا
آخر تحديث: 2005/4/28 الساعة 09:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/28 الساعة 09:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/20 هـ

تعادل سلبي بين تشلسي وليفربول في أبطال أوروبا

مهاجم تشلسي، العاجي ديدييه دروغبا يحاول غزو مرمى ليفربول (الفرنسية)  

خرج ليفربول مساء أمس الأربعاء بتعادل سلبي ثمين أمام مواطنه ومضيفه تشلسي في الجولة الأولى من المواجهة الإنجليزية التي جرت على ملعب "ستانفورد بريدج" بالعاصمة لندن أمام أكثر من 40 ألف متفرج في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويدين ليفربول بتعادله إلى خط دفاعه بقيادة الثنائي جيمي كاراغر والفنلندي سامي هيبيا الذي وضع حدا لخطورة المد الهجومي لتشلسي خصوصا المهاجم العاجي ديدييه دروغبا والإيسلندي أيدور غوديونسن وجو كول والهولندي أريين روبن.

وجاءت بداية المباراة حذرة ومتكافئة بين الفريقين اللذين حاول كل منهما السيطرة على وسط الملعب للتحكم في مجرياتها, قبل أن يبادر تشلسي بالضغط في محاولة لتسجيل هدف مبكر يربك دفاع ليفربول بيد أن لاعبي الأخير نجحوا في سد كل المنافذ المؤدية إلى شباك الحارس الدولي البولندي ييري دوديك.

واحتفظ البرتغالي جوزيه مورينيو, مدرب تشلسي بلاعبه روبن على مقاعد الاحتياط قبل أن يدفع به في الشوط الثاني مكان لاعب الوسط البرتغالي تياغو  ليزداد ضغط هجوم تشلسي لكن دون جدوى حيث استمات دفاع ليفربول  للمحافظة على نظافة شباكه وخرج بالمباراة إلى بر الأمان.

وتعتبر هذه المباراة الرابعة بين الفريقين هذا الموسم في مختلف المسابقات, وكان الفوز حليف تشلسي في الثلاث السابقة (مرتان في الدوري بنتيجة واحدة 1-صفر ومرة في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية بعد التمديد), كما أنها المرة الأولى التي يلتقي فيها فريقان إنجليزيان في الدور نصف النهائي للمسابقة الأوروبية.

وسيلتقي الفريقان إيابا الثلاثاء المقبل لكن فريق ليفربول الذي يستضيف المباراة سيفتقد جهود لاعب وسطه الإسباني خابي ألونسو لتلقيه الإنذار الثاني في مباراة الأمس، علما بأن الفائز من الفريقين سيلاقي في نهائي البطولة الأوروبية مع الفائز من ميلان الإيطالي وأيندهوفن الهولندي.

المصدر : الفرنسية