ليفربول يؤكد عودته القوية إلى الساحة الأوروبية (الفرنسية)
 
تأهل ليفربول الإنجليزي إلى الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بتعادله أمام مضيفه يوفنتوس الإيطالي صفر- صفر في إياب الدور ربع النهائي. علما بأن ليفربول فاز ذهابا 2-1.
 
ويلتقي ليفربول في الدور المقبل مع مواطنه تشلسي الذي كان تأهل الثلاثاء على حساب بايرن ميونيخ الألماني رغم خسارته أمامه 2-3 إيابا وذلك لفوزه 4-2 في لقاء الذهاب.
 
وستكون الكرة الإنجليزية بذلك ممثلة في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا المقررة في 25 مايو/ أيار المقبل في مدينة إسطنبول التركية. 
 
وقدم ليفربول إحدى أفضل مبارياته مؤكدا بالتالي عودته القوية إلى الساحة الأوروبية التي فرض هيمنته عليها أواخر السبعينيات ومطلع الثمانينيات عندما توج بطلا للمسابقة أربع مرات أعوام 1977 و1978 و1981 و1984, وخسر النهائي عام 1985 أمام يوفنتوس صفر-1.
 
اكتمال المربع الذهبي
وفي المباراة الثانية أكمل أيندهوفن الهولندي عقد الفرق المتأهلة إلى المربع الذهبي بتغلبه على ليون الفرنسي بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي. ليواصل الفريق الهولندي مشواره نحو تكرار إنجازه عندما توج بطلا للمسابقة عام 1988.
 
حارسا ليون وإيندهوفن حسما نتيجة المباراة (الفرنسية)
وضغط أيندهوفن منذ بداية المباراة، لكن هدف السبق جاء لفريق ليون عبر مهاجمه المخضرم سيلفان ويلتورد في الدقيقة العاشرة.
 
ثم نجح أيندهوفن في إدراك التعادل عبر مدافعه البرازيلي أليكس دا دياس كوستا في الدقيقة 50 من زمن المباراة.
 
وبعد استمرار التعادل في الشوطين الإضافيين 1-1 وهي نفس نتيجة لقاء الذهاب الأسبوع الماضي، احتكم الفريقان إلى الركلات الترجيحية وهي المرة الأولى في تاريخ دوري أبطال أوروبا التي تحسم فيها ركلات الترجيح نتيجة مباراة في أدوار خروج المهزوم بالبطولة باستثناء المباراة النهائية.
 
ويلتقي أيندهوفن في الدور المقبل مع الفائز من ميلان وإنتر ميلان الإيطاليين اللذين ألغيت مباراة الإياب بينهما الثلاثاء بسبب شغب مشجعي الإنتر بينما كان ميلان متقدما 1-صفر، علما بأنه فاز ذهابا بهدفين نظيفين. 

المصدر : وكالات