صراع على الكرة بين المهذبي لاعب النجم الساحلي التونسي (يمين) وتياكاسي لاعب إنيمبا النيجيري حامل اللقب في المباراة الختامية العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)
 
تخوض الأندية العربية اختبارات صعبة في ذهاب الدور الأول لمسابقتي دوري أبطال أفريقيا وكأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم خلال الأيام الثلاثة المقبلة.
 
ويشهد الدور الأول لمسابقة دوري الأبطال مواجهة عربية قوية بين الهلال السوداني والترجي التونسي بطل العام 1994, بالإضافة إلى مواجهة ثانية بين الأولمبي الليبي واتحاد العاصمة الجزائري الذي بلغ دور الأربعة العام الماضي.
 
وتنتظر الجيش الملكي المغربي بطل المسابقة عام 1985 رحلة صعبة إلى غانا لمواجهة أشانتي كوتوكو، فيما يحل النجم الساحلي التونسي ضيفا على الجمارك السنغالي, والرجاء البيضاوي بطل المسابقة ثلاث مرات ضيفا على موتيما بيمبي من الكونغو الديمقراطية.
 
وبالنسبة الزمالك المصري بطل المسابقة خمس مرات فتعد الساحة الأفريقية الأمل الأخير لتعويض نتائجه المخيبة محليا وعربيا عندما يحل ضيفا على توسكر الكيني.
 
بينما يعود مواطنه الأهلي بطل الدوري هذا الموسم إلى المسابقة التي يحمل لقبها ثلاث مرات بمعنويات عالية، فقد استعاد بطولته المحلية المفضلة قبل انتهائها بسبعة أسايبع ويسعى لاعبوه لإثبات تفوقهم على حساب فيلا الأوغندي.
 
ولن تكون مهمة شبيبة القبائل الجزائري بطل العامين 1981 و1990 سهلة عند مواجهته مضيفه فيلو ستار الغيني. بينما يستهل إنيمبا النيجيري حملة الدفاع عن لقبيه الأخيرين (2003 و2004) بمواجهة سيمبا التنزاني.
 
أما هارتس أوف أوك الغاني بطل مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي فسيلتقي مع مضيفه دولفن النيجيري. 


 
كأس الاتحاد                          
وفيما يتعلق بكأس الاتحاد الأفريقي أيضا لم ترحم القرعة الأندية العربية ووضعتها في مواجهات صعبة فيما بينها حيث يلتقي النادي المكناسي المغربي مع مستقبل المرسى التونسي, واولمبيك خريبكة المغربي مع مولودية وهران الجزائري, والاتحاد الليبي مع شبيبة القيروان التونسي ما يعني أن ثلاثة
أندية عربية ستودع المسابقة من الدور الأول.
 
ويحل الإسماعيلي المصري ضيفا على فيروفياريو الموزمبيقي, ومواطنه المقاولون العرب ضيفا على إثيوبيان بانكس سبورتس الإثيوبي, والمريخ السوداني ضيفا على يو إس كاف من مدغشقر.

المصدر : الفرنسية