لجنة التفتيش تشيد بعرض باريس لاستضافة أولمبياد 2012
آخر تحديث: 2005/3/13 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/13 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/3 هـ

لجنة التفتيش تشيد بعرض باريس لاستضافة أولمبياد 2012

باريس تزينت أملا في نيل شرف استضافة الأولمبياد بعد القادم (الفرنسية)

 
اختتم فريق التفتيش التابع للجنة الأولمبية الدولية زيارته للعاصمة الفرنسية باريس بالإشادة بعرضها لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية بعد المقبلة المقررة في عام 2012، والتي تتنافس عليها أيضا العواصم البريطانية لندن والروسية موسكو والإسبانية مدريد إضافة إلى مدينة نيويورك الأميركية.
 
ووصفت رئيسة فريق التفتيش، المغربية نوال المتوكل العرض الباريسي بأنه "رائع" وهنأت المدينة على جودة عرضها وكفاءته، مقللة من شأن الاحتجاجات واسعة النطاق التي نظمها موظفو النقل العام خلال الزيارة التي استمرت أربعة أيام، حيث وصفت هذه الاحتجاجات بأنها جزء من الديمقراطية.
 
وكان الفريق الذي يضم 13 فردا قد زار بالفعل مدريد ولندن ونيويورك وسيتوجه الآن إلى موسكو، على أن يتم إعلان اسم المدينة الفائزة بتنظيم الأولمبياد في السادس من شهر يوليو/ تموز المقبل.
 
وتبدو باريس أقوى المدن المرشحة لاستضافة الحدث الرياضي الكبير بالنظر إلى توفر البنية التحتية والملاعب ووسائل النقل، لكن المسؤولين عن حملة المدينة يحذرون من الإفراط في الثقة، خاصة بعد أن تضررت صورة المدينة بسبب الاحتجاجات التي نظمتها النقابات العمالية للمطالبة بزيادة الاجور وتخفيض ساعات العمل، وهو ما أدى إلى تعطل حركة القطارات والملاحة الجوية.
 
من جانبها أكدت النقابات العمالية الفرنسية تأييدها لعرض باريس، وتعهدت بعدم إفساد الدورة في حالة فوز عاصمتهم بحق تنظيمها.
 
دعم سياسي
وتتوق باريس لاستضافة الأولمبياد للمرة الأولى منذ 1924 علما بأنها تقدمت بعرض لاستضافة الألعاب عام 1992 و2008 لكنها فشلت، علما بأن أكبر الأحداث الرياضية التي نظمتها مؤخرا كانت كأس العالم لكرة القدم 1998 وبطولة العالم لألعاب القوى 2003.
 
ويحظى العرض الباريسي بدعم سياسي على أعلى مستوى، حيث دافع الرئيس جاك شيراك بقوة عنه خلال حفل عشاء أقامه لوفد لجنة التفتيش قائلا إن فرنسا


مستعدة لأن تصبح عند إقامة الدورة الثلاثين للألعاب وطنا للروح الأولمبية.
المصدر : وكالات