طموحات سورية في دورة ألعاب غرب آسيا
آخر تحديث: 2005/12/4 الساعة 01:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/4 الساعة 01:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/4 هـ

طموحات سورية في دورة ألعاب غرب آسيا

تشارك سوريا في دورة ألعاب غرب آسيا الثالثة في الدوحة من 1 إلى 10 من ديسمبر/ كانون الأول الجاري, ببعثة يبلغ عددها نحو 160 فردا يشاركون في 7 ألعاب هي السباحة (رجال وسيدات) والرماية (رجال وسيدات) وألعاب القوى (رجال وسيدات) والجمباز (رجال), إضافة لمنتخبات كرة القدم واليد والسلة.

ويعتقد نائب رئيس الاتحاد الرياضي العام ورئيس الوفد السوري للدورة فراس معلا, إمكانية المنافسة على المراكز الأولى في عدد من الألعاب مؤكدا تفاؤله على وجه الخصوص بكرة السلة والجمباز والسباحة والرماية.

أما منتخب كرة القدم فيبدو أنه لا يحظى بتفاؤل مماثل خاصة بعد خسارته الودية أمام الإمارات صفر-3 الأسبوع الماضي، وإن كان مدرب الفريق الصربي غوربا ما زال متفائلا حيث قلل من أهمية النتائج في المباريات الودية وأكد أن صورة المنتخب ستكون مختلفة في الدوحة.

ويعاني منتخب سوريا من مشكلة غياب أبرز عناصره الهجومية رجا رافع وفراس الخطيب المحترفين في العربي الكويتي, في حين تبدو مشاركة قائده ماهر السيد غير مضمونة حيث عاد للملاعب مؤخرا بعد غياب استمر نحو شهرين بسبب الإصابة.

ومن المتوقع أن ينجح منتخب كرة السلة بقيادة مدربه السوري راتب شيخ نجيب في تحقيق منافسة قوية بوجود لاعبين على مستوى عال أمثال ميشال معدنلي وشريف الشريف ومحمد الإمام ورضوان حسب الله وحكمت حداد وباسل ريا.

السباحة والجمباز
كما تأمل سوريا في أن يحقق منتخب اليد نتائج جيدة وإن كان من الصعب أن ينافس على أحد المراكز الأولى, وكذلك يبدو منتخب السباحة الذي يشارك فيه 8 سباحين و5 سباحات مرشحا للحصول على ميداليات مختلفة وخصوصا بوجود السباحين نعيم المصري ومحمود جدعان ورافد المصري.

وفي فريق ألعاب القوى الذي يضم 3 لاعبين و4 لاعبات, يتوقع أن ينافس رامي الرمح المخضرم فراس محاميد على احد المراكز الأولى, ومثله أيضا منتخب الجمباز الذي يشارك بست لاعبين, تبدو له فرصة كبيرة في المنافسة وخصوصا فادي بهلوان ومحمد ضاهر.

وتبقى الرماية التي تشارك بـ13 لاعبا مرشحة هي الأخرى للحصول على عدد من الميداليات وخصوصا عبر ميخائيل الراعي وجوني ناصر وفريد خربطلي.

المصدر : الفرنسية