جانب من افتتاح دورة غرب آسيا بالعاصمة القطرية الدوحة (رويترز- أرشيف)


أبدى المجلس الأولمبي الآسيوي عدة ملاحظات تتعلق بالنواحي التنظيمية بدورة ألعاب غرب آسيا الثالثة التي استضافتها العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة  من 1 إلى 10 من ديسمبر/ كانون الأول الجاري, معربا في الوقت ذاته عن ارتياحه لاكتشافها الآن وليس أثناء دورة الألعاب الآسيوية المقبلة المقررة في قطر في نهاية عام 2006.

وستكون قطر أول دولة عربية -في الشطر الآسيوي من الوطن العربي- تحتضن دورة الألعاب الآسيوية التي سيشارك فيها أكثر من عشرة آلاف رياضي, وقد أرادت من تنظيمها لدورة ألعاب غرب آسيا الثالثة اختبار قدراتها التنظيمية والفنية لتلافي أي أخطاء قد تحصل في آسياد الدوحة 2006.

من جهته اعتبر المجلس الأولمبي الآسيوي ومقره الكويت أن غالبية اللجان الأولمبية والأعضاء بالمجلس أعربوا عن بعض الملاحظات بدورة غرب آسيا, والتي يقوم المجلس بمناقشتها مع اللجنة المنظمة للألعاب الآسيوية.

وأبرز المجلس الأولمبي بعض هذه الملاحظات ومنها إسناد التنظيم للأوروبيين وليس إلى الآسيويين, وغياب التنسيق بين اللجان العاملة والمجلس وغيرها.

المصدر : الفرنسية