سيومين في مؤتمر صحفي بعد فشل المنتخب الروسي
في التأهل إلى مونديال 2006 (الفرنسية)

أعلن الاتحاد الروسي لكرة القدم أن مدرب المنتخب يوري سيومين تخلى عن منصبه, بعد الفشل في بلوغ نهائيات مونديال 2006 التي ستقام بألمانيا.

وقد قرر سيومين عدم تمديد عقده الذي شارف على الانتهاء خلال اللقاء الذي جمعه مع رئيس الاتحاد فيتالي موتكو, وأوضح أنه ينوي متابعة عمله مع أحد الأندية دون أن يكشف عن اسمه.

وتولى سيومين تدريب المنتخب الروسي في أبريل/نيسان الماضي خلفا لغريغوري يارتسيف الذي أخفق في قيادة المنتخب الروسي إلى نهائيات كأس العالم, بعد حلوله ثالثا ضمن مجموعته الأوروبية خلف البرتغال التي حجزت بطاقتها ومتساويا في عدد النقاط مع سلوفاكيا التي ستخوض الملحق لتقدمها بفارق الأهداف.

المصدر : الفرنسية