سافر لاعبو كرة قدم إسرائيليون وفلسطينيون ترافقهم مجموعة من كبار الشخصيات الرياضية والسياسية لإسبانيا اليوم الاثنين, للترويج للسلام في الشرق الأوسط من خلال مباراة كرة قدم ودية أمام فريق برشلونة الإسباني.

ويضم الفريق الذي يرعاه مركز شمعون بيريس للسلام لاعبين دوليين إسرائيليين ولاعبين فلسطينيين من الضفة الغربية المحتلة, علما بأن الجزء الأكبر من الفريق من تل أبيب, لخوض مباراة الغد الثلاثاء التي تأتي في ختام قمة الأورومتوسطية ببرشلونة.

وسيتولى مهمة تدريب فريق السلام كل من المدير الفني المعين حديثا للمنتخب الإسرائيلي درور كاشتان والمدير الفني الفلسطيني جمال الحدايدة من طولكرم.

ومن جانبه قال كاشتان "كرة القدم لغة يفهمها أي شخص وأنا سعيد بالرسالة التي ستوجه للعالم عن طريق هذه المباراة وهي أن التعاون الإسرائيلي الفلسطيني في كرة القدم أمر طبيعي", ويتمنى أن تكون هذه المباراة الأولى من عدة أحداث رياضية أخرى مشتركة تجرى في المستقبل.

وجدير بالذكر, أن زعماء كل الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي ومجموعهم 25 دولة وعشر دول من حوض البحر المتوسط يجتمعوا في برشلونة لمناقشة تعاون أوثق في المنطقة.

المصدر : رويترز