الأرجنتيني نالبانديان حاملا كأس الماسترز للرجال (رويترز)

حقق الأرجنتيني ديفد نالبانديان مفاجأة من العيار الثقيل وفاز بلقب بطولة أساتذة التنس "ماسترز" التي استضافتها مدينة شنغهاي الصينية متغلبا على السويسري روجيه فيدرر المصنف أول وحامل اللقب بثلاث مجموعات مقابل اثنتين في المباراة النهائية التي جرت اليوم الأحد.

ورغم أن نالبانديان المصنف ثامنا خسر المجموعتين الأولى والثانية 6-7 و6-7 فإنه تعملق في المجموعتين الثالثة والرابعة وفاز بهما بسهولة بالغة 6-2 و6-1 ليفرض الاحتكام إلى مجموعة خامسة حاسمة فاز بها 7-6 ليحرز لقب البطولة البالغ مجموع جوائزها 4.45 ملايين دولار.

والمثير أن اللاعب الأرجنتيني كان قد استدعي في اللحظة الأخيرة للمشاركة في البطولة التي تقتصر على أفضل ثمانية لاعبين خلال الموسم وذلك بعد انسحاب الأسترالي ليتون هويت.

ونجح نالبانديان بذلك في إلحاق الخسارة الأولى بفيدرر منذ أكثر من خمسة أشهر وثأر بالتالي لخسارته أمام السويسري في الجولة الأولى من منافسات الدور الأول ضمن المجموعة الحمراء، وأحرز اللقب ليصبح ثاني أرجنتيني يحقق هذا الإنجاز, منذ أن حققه مواطنه غييرمو فيلاس عام 1974.

مشهد النهاية في المباراة المثيرة (رويترز)

نهاية حزينة
في المقابل تعد هذه الخسارة هي الرابعة لفيدرر هذا الموسم مقابل 81 فوزا وفشل بالتالي في معادلة الرقم القياسي الذي يمتلكه الأميركي جون ماكنرو عام 1984 عندما حقق 82 فوزا خلال العام مقابل ثلاث هزائم.

كما فشل فيدرر بهذه الخسارة في أن يصبح ثالث لاعب يفوز بلقب بطولة الماسترز ثلاث مرات متتالية بعد إيلي ناستاسي الذي فاز باللقب في الفترة من عام 1971 إلى عام 1973 وإيفان ليندل الذي فاز به من عام 1985 إلى عام 1987.

وفي تعليقه على الخسارة المفاجئة قال فيدرر الذي أحرز 11 لقبا هذا العام منها اثنان في البطولات الأربع الكبرى "كان الموسم رائعا لكن للأسف لم أتمكن من الفوز بآخر مباراة فيه".

المصدر : الفرنسية