جانب من مباراة تركيا وسويسرا التي تأهلت بعدها الأخيرة للمونديال (رويترز)

أدان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم سيب بلاتر الأحداث التي وقعت في نهاية مباراة تركيا وسويسرا التي أقيمت في إسطنبول في إياب ملحق تصفيات كأس العالم الليلة الماضية، وقال إن الاتحاد سيجري تحقيقا في هذه الأحداث.

وقال بلاتر في مؤتمر صحفي في زيوريخ اليوم الخميس, إن العقوبة ربما تتراوح بين التحذير ولفت النظر إلى إيقاف الاتحاد الذي يثبت ارتكابه أخطاء, وأضاف أنه يتعين الانتهاء من التحقيقات قبل التاسع من ديسمبر/ كانون الأول المقبل، وهو الموعد المحدد لإجراء قرعة نهائيات المونديال التي ستقام في ألمانيا عام 2006.

يأتي التحقيق بعدما تعرض له المنتخب السويسري من جانب المشجعين الأتراك, فقد غادر السويسريون الملعب تحت وابل مما انهال عليهم من المدرجات من كراسي وعلب وزجاجات وغيرها, كما اشتبك لاعبو الفريقين خلال خروجهما من أرض الملعب.

وقد فازت تركيا 4-2 في هذه المباراة, لكنها خرجت من التصفيات, حيث فازت سويسرا على أرضها ذهابا 2-صفر لتتأهل باحتساب الهدف خارج الأرض.

المصدر : رويترز