أغلبية طفيفة تؤيد المدرب الأجنبي للكرة العربية
آخر تحديث: 2005/11/15 الساعة 19:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/15 الساعة 19:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/14 هـ

أغلبية طفيفة تؤيد المدرب الأجنبي للكرة العربية


عبرت أغلبية طفيفة من المشاركين في استفتاء للجزيرة نت عن اعتقادها بأن المدرب الأجنبي هو الأنسب للكرة العربية مقارنة بالمدرب الوطني.
 
ومن بين أكثر من 6600 شخص شاركوا في الاستفتاء الذي جرى على مدى سبعة أيام من السابع إلى الرابع عشر من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بدا أن الكفة متقاربة جدا بين من يؤيدون الأجنبي ومن يرون أن المدرب العربي هو الأكثر ملاءمة لتدريب لاعبي كرة القدم في الدول العربية.
 
فقد صوتت نسبة تبلغ 50.5% من إجمالي المصوتين لمصلحة المدرب الأجنبي، بينما أعطت نسبة 49.5% أصواتها للمدرب الوطني.
 
وتبدو هذه المسألة في كثير من الأوقات مثار جدل كبير خاصة حين يتعلق الأمر بفشل أحد المدربين، فإذا كان المدرب الفاشل عربيا تتعالى الأصوات بضرورة الاستعانة بمدرب أجنبي يكون أكثر خبرة، وإذا كان العكس تتصاعد الدعوات لتعيين مدرب وطني يكون أقرب إلى اللاعبين وأدرى بأحوالهم.
 
وعلى أي حال تشير السوابق إلى أن الاستعانة بالمدربين الأجانب يشهد الكثير من حالات النجاح وكذلك الكثير من حالات الفشل، وهو نفس الوضع بالنسبة للمدرب الوطني، ليكون المحك الأساسي مرتبطا بإمكانات المدرب وشخصيته فضلا عن مواءمة الظروف التي يعمل خلالها، سواء فيما يتعلق بمستوى اللاعبين أو مدى تعاون الإدارة وتذليلها للمشكلات التي تواجهه.
المصدر : الجزيرة