لاعب أوروغواي بابلو كروسيا (وسط) في صراع مع مهاجمي الأرجنتين في مباراة ملحق أميريكا الجنوبية (الفرنسية)

تسعى أستراليا إلى الثأر من أورغواي عندما تلتقيان غدا السبت في ونتيفيديو في ذهاب ملحق أميركيا الجنوبية-أوقيانيا المؤهل إلى نهائيات كأس العالم المقبلة.

وكان المنتخبان قد التقيا في الملحق ذاته قبل أربع سنوات, حيث تقدمت أستراليا 1-صفر في سيدني ذهابا, قبل أن تخسر بثلاثة أهداف نظيفة في مونتيفيديو.

واستعانت أستراليا بخبرات المدرب القدير الهولندي غوس هيدينك لقيادتها إلى النهائيات للمرة الثاني في تاريخها علما بأن الأولى كانت في ألمانيا الغربية عام 1974, عندما خرجت من الدور الأول, وقد حقق هيدينك نجاحات كبيرة في نهائيات كأس العالم فقد قاد منتخب بلاده إلى نصف النهائي عام 1998 في مونديال فرنسا ثم كرر الإنجاز مع منتخب كوريا الجنوبية في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

ومن جانبه, قال مهاجم أستراليا مارك فيدوكا بأن فريقه أكثر جاهزية هذه المرة من المرة السابقة وقال: "لم نكن جاهزين تكتيكيا عام 2001, لكن الأمر مختلف تماما الآن بفضل حنكة المدرب الحالي".

وأضاف, أن الفرصة متاحة أمام فريقه لكي يتسنى له محو الذكريات السيئة, ويجب عليه استغلال هذه الفرصة أفضل استغلال.

ويغيب عن أورغواي مدافعها دييغو لوغانو الموقوف, كما يعاني مهاجمها دييغو فورلان هداف الدوري الإسباني الموسم الماضي تمزقا عضليا سيمنعه من المشاركة, وتقام مباراة الإياب في سيدني في 16 من الشهر الحالي.

المصدر : الفرنسية