رونالدينيو (يسار) يداعب زملاءه خلال التدريب استعدادا لمواجهة منتخب بوليفيا (الفرنسية)

قررت البرازيل التي ضمنت بالفعل الظهور في نهائيات كأس العالم المقبلة لكرة القدم في ألمانيا عام 2006 خوض مباراتها المقبلة في تصفيات قارة أميركا الجنوبية أمام بوليفيا غدا الأحد بدون ثلاثة من أبرز نجومها وهم رونالدو ورنالدينيو وكاكا.

وقرر مدرب المنتخب البرازيلي كارلوس ألبرتو باريرا إراحة ثمانية من لاعبي الفريق من بينهم أيضا حارس المرمى ديدا ولاعب خط الوسط إيمرسون.

وكان بارييرا قد أعلن عن تشكيل يضم 26 لاعبا استعدادا للمباراة التي ستقام في لاباز عاصمة بوليفيا التي ترتفع 3600 متر فوق مستوى سطح البحر.

وأوضح بارييرا أن قراره يأتي لإتاحة الفرصة للاعبين آخرين للظهور على المستوى الدولي.

جدير بالذكر أن الجولة السابعة عشرة قبل الأخيرة لتصفيات المونديال ستنطلق مساء اليوم السبت بثلاث مباريات تجمع كولومبيا مع تشيلي وفنزويلا مع بارغواي وإكوادور مع أوروغواي، ثم تستكمل الأحد بمباراتي بوليفيا مع البرازيل والأرجنتين التي ضمنت التأهل هي الأخرى مع بيرو.

المصدر : رويترز