النتائج المتواضعة تطيح بالصربي ميلوتينوفيتش من تدريب السد
آخر تحديث: 2005/10/8 الساعة 23:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/8 الساعة 23:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/6 هـ

النتائج المتواضعة تطيح بالصربي ميلوتينوفيتش من تدريب السد

ميلوتينوفيتش اسم شهير بين مدربي العالم لكنه لم ينجح في قطر (الفرنسية)

قرر نادي السد القطري الاستغناء عن خدمات المدير الفني لفريقه الأول في كرة القدم الصربي بورا ميلوتينوفيتش، وذلك إثر الخسارة الأخيرة التي لقيها في الدوري أمام الشمال صفر-2 مساء الجمعة.

وقررت إدارة السد مساء السبت إسناد مهمة التدريب إلى المدرب الوطني محمد العماري الذي كان يعمل مساعدا لبورا، على أن يكون ذلك بشكل مؤقت حتى الاتفاق على اسم مدرب "عالمي" لقيادة الفريق.

وكان السد قد تعاقد مع ميلوتينوفيتش في أغسطس/آب 2004, لكنه لم يحقق النتائج المرجوة منه خلال الموسم الماضي حيث فقد السد لقبه كبطل للدوري القطري لمصلحة الغرافة، ثم تواصلت نتائج الفريق المتواضعة هذا الموسم سواء على الصعيد المحلي أو الآسيوي.

وأكد أمين سر النادي جاسم الرميحي أن قرار إقالة ميلوتينوفيتش يأتي بهدف التغيير من أجل تحسين النتائج, وللمنافسة على اللقب حيث لا يزال الموسم طويلا.

إشادة بالمدرب
وأضاف الرميحي "لم يستطع بورا تحقيق نتائج إيجابية مع الفريق خلال الفترة الماضية بشكل يرضي طموحات السد وجماهيره, ولكن النادي لا يحمل المدرب وحده المسؤولية عن الذي حدث ولكن ربما الظروف لم تخدمه, فهو مدرب كفء وقدير وله إنجازات عالمية".

من جانبه تقبل المدرب الصربي إقالته بروح رياضية كما أخبر الرميحي, وتمنى التوفيق لمساعده في مهمته.

يذكر أن ميلوتينوفيتش هو المدرب الوحيد الذي قاد خمسة منتخبات مختلفة في نهائيات المونديال وهي المكسيك (86) وكوستاريكا (90) والولايات المتحدة (94) ونيجيريا (98) والصين (2002).

أما العماري فقد كان لاعبا في المنتخب القطري بين عامي 1983 و1990, ثم أبعدته الإصابة ليبدأ مشواره في مجال التدريب، فعمل مساعدا للمدرب البوسني جمال الدين موسوفيتش الذي يدرب المنتخب القطري حاليا، وللنجم الجزائري السابق رابح ماجر, كما أشرف على منتخب قطر العسكري وقاده لإحراز الميدالية البرونزية في البطولة الأخيرة.

المصدر : الفرنسية