جانب من استعدادات المنتخب الفرنسي للقاء نظيره السويسري من دون رأسي الحربه تريزيغيه وهنري (الفرنسية)

وضعت إصابة نجمي الهجوم تييري هنري وديفد تريزيغيه منتخب فرنسا لكرة القدم في موقف صعب قبل مواجهته المهمة مع سويسرا, ضمن مباريات المجموعة الرابعة بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2006.

وهذه هي المباراة الثانية منذ تولي ريمون دومينيك منصب المدير الفني لمنتخب فرنسا في يوليو/تموز 2004 التي يضطر فيها الفريق الأزرق إلى اللعب بدون أفضل رأسي حربة لديه.

وسجل تريزيغيه المحترف في يوفنتوس الإيطالي 31 هدفا في 59 مباراة دولية متقدما بهدف على هنري زميله السابق في فريق موناكو الذي مثل بلاده في 73 مباراة دولية.

ومن جهة أخرى, كان لهنري نجم أرسنال الإنجليزي دور أساسي في المباراة التي فازت بها بلاده 1-صفر على إيرلندا الشهر الماضي حيث أحرز هدف الفوز ببراعة في منتصف الشوط الثاني.

وعبر لاعبو منتخب فرنسا عن انزعاجهم لغياب المهاجمين البارزين، وقال حارس المرمى غريغوري كوبيه إن الفريق لا يبدو في شكله الطبيعي في غياب هنري وتريزيغيه واصفا غياب الاثنين في وقت واحد بأنه لطمة للفريق.

المصدر : رويترز