مورينيو بدا غير مصدق لهزيمة تشلسي بعد أن اعتاد على تحقيق الانتصارات (الفرنسية-أرشيف)


حقق تشارلتون أثلتيك ما لم يكن في الحسبان ونجح في الفوز على مضيفه تشلسي بركلات الترجيح ليطيح به من بطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة في كرة القدم ويفقده اللقب الذي فاز به الموسم الماضي على حساب ليفربول.
 
وزاد من وقع الهزيمة كونها وقعت في "ستامفورد بريدج" ملعب تشلسي الذي يتصدر الدوري الإنجليزي لكرة القدم بسجل رائع شهد تحقيقه تسعة انتصارات متتالية قبل أن يتعادل مع إيفرتون في المرحلة العاشرة بداية الأسبوع الحالي.
 
وانتهى الوقت الأصلي للمباراة التي جرت مساء الأربعاء ضمن الدور الثالث لبطولة الكأس بالتعادل 1-1، حيث تقدم تشلسي عبر قائده جون تيري في الدقيقة 41, لكن تشارلتون أدرك التعادل مع صافرة نهاية الشوط الأول بواسطة هدافه دارين بنت.
 
وفي الشوط الثاني, حاول كل من الفريقين حسم النتيجة دون جدوى ليحتكما إلى ركلات الترجيح التي شهدت تمكن حارس تشارلتون ستيفان أندرسون من صد ركلة الجزاء الثانية لتشلسي التي سددها المدافع الألماني روبرت هوث، بينما سجل تشارلتون ركلاته الخمس ليحقق الفوز الثمين ويلحق الهزيمة بتشلسي بعد غياب.
 
مورينيو لا يعترف بالهزيمة
وكان للهزيمة المفاجئة وقعها على البرتغالي خوزيه مورينيو خاصة أنها أنهت السجل الناصع للفريق تحت قيادته حيث لم يذق الهزيمة بملعبه خلال 37 مباراة على مدى 15 شهرا.
 
وقال مورينيو إن فريقه "لم يخسر المباراة" في إشارة إلى أن الهزيمة جاءت بركلات الترجيح، وقال إن هدف تشارلتون جاء من خطأ للاعب هوث الذي عاد وأضاع ركلة جزاء، مضيفا في الوقت نفسه أنه لاعب جيد عليه أن يتعلم من أخطائه.
 
بقية النتائج
وفي بقية المباريات، بلغ مانشستر يونايتد الدور الرابع بفوزه المتوقع على ضيفه بارنيت بأربعة أهداف لوليام ميلر (4) وكيرون ريتشاردسون (19) والإيطالي جوزيبي روسي (51) وإيبانكس (89) مقابل هدف لسينكلير (74)، بينما تغلب نيوكاسل على مضيفه غريمسبي بهدف سجله هدافه المخضرم آلن شيرر (80).


 
وخسر إيفرتون على أرضه أمام ميدلسبره بهدف سجله المهاجم الهولندي المخضرم جيمي فلويد هاسلبانك (38)، فيما تغلب برمنغهام على نوريتش سيتي 2-، وبولتون على وست هام 1-صفر وليستر على كارديف بنفس النتيجة.

المصدر : الفرنسية