الرعاة المعلنون ينفضون عن المنتخب الفرنسي
آخر تحديث: 2005/1/10 الساعة 00:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/10 الساعة 00:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/30 هـ

الرعاة المعلنون ينفضون عن المنتخب الفرنسي

أشهر الصفقات الإعلانية تمت بين شركة دانون واللاعب زيدان (يمين) (الفرنسية-أرشيف) 
 
نبه محللون اقتصاديون فرنسيون إلى أن الرعاة الكبار في عالم الصناعة العالمية بدؤوا ينفضون عن المنتخب الوطني لكرة القدم مع تراجع نتائجه واستمرار منحنى الهبوط الذي تأكد منذ بطولة الأمم الأوروبية الأخيرة التي احتضنتها البرتغال في الصيف الماضي.
 
وأشار المحللون إلى أهمية الالتفات إلى حجم رؤوس الأموال الضخم الذي يتدفق في هذا النوع من النشاط التجاري،  متوقعين ارتفاع قيمة الأموال المستثمرة في رعاية الأنشطة الرياضية في العالم هذا العام بنسبة 10% أي بزيادة تتراوح قيمتها بين 27 و30 مليار دولار.
 
وتتراوح حصة الرياضات الفرنسية من إجمالي استثمارات الرعاية بين ثلاثة وأربعة مليارات يورو.
 
الرعاية الفردية
وقال مسؤول الإستراتيجيات في سبونسوركليك لرعاية الأنشطة الرياضية رولان جيسكار ديستان إن "حدثين رياضيين استحوذا وحدهما خلال العام الماضي على 800 مليون يورو من الرعاة هما دورة الألعاب الأولمبية في أثينا وبطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم في البرتغال، وبرزت في هذا السياق الرعاية الفردية التي تتم بين الراعي وإحدى الشخصيات الرياضية".
 
وذكر المحللون الفرنسيون أن أشهر هذه الصفقات تمت بين شركة دانون ولاعب كرة القدم زين الدين زيدان حيث يمتد التعاقد 11 عاما، وهو الأمر الذي اعتبره المحللون اتفاقاً استثنائيا، لكن أهم العقود التي أبرمت خلال الأشهر القليلة الماضية كانت من نصيب شركة طيران الإمارات ونادي أرسنال من أجل وضع اسم الشركة في ملعب النادي مقابل 150 مليون يورو.
 
ظاهرة عالمية  
وعلق المدير العام لشركة آفاس سبور لوسيان بوير على تنامي الاستثمارات التي يخصصها الرعاة للأنشطة الرياضية قائلا إن الرياضة أصبحت مع مضي الوقت ظاهرة عالمية.
 
من جانبه قال مدير قسم الرعاية في مؤسسة سوفرس لاستطلاعات الرأي العام أوليفييه أبرا إن أهم الاتجاهات التي يمكن ملاحظتها الآن تركيز الرعاة على الرياضات الكبرى والأحداث الرياضية الضخمة على حساب الرياضات والأحداث الأقل حجما.
 
ويعد سباق فرنسا للدراجات من أبرز الأدلة على هذه الحقيقة، إذ لا يتوقف عن اجتذاب المزيد من الرعاة من المعلنين رغم تعرضه لفضيحة تناول بعض المتسابقين للمواد المنشطة.
 
وقد أصبحت سكودا أكبر الرعاة لهذا الحدث الرياضي، فيما انضمت أيضا من الرعاة الجدد شركات شهيرة مثل كونيكا ومينولتا، أما شركة بويغ تليكوم للاتصالات فقد اشترت فريق بولانجير للدراجات.
 
واعتبر ديستان أهم حدث عرفه عالم رعاة الرياضة في فرنسا هو عقد الثقة الذي وقعته كبريات الشركات الفرنسية لصالح ترشيح باريس لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية في عام 2012، وأضاف أن هذه الثقة غير المحدودة من قبل 14 شركة سوف تتجسد سريعا من خلال الاندماج الرائع لملحمة أولمبياد باريس في حياة هذه الشركات. 
______________
مراسل الجزيرة نت
المصدر : غير معروف