قوات أميركية تداهم منزل المدرب العراقي عدنان حمد
آخر تحديث: 2005/1/5 الساعة 01:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/5 الساعة 01:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/25 هـ

قوات أميركية تداهم منزل المدرب العراقي عدنان حمد

عدنان حمد (وسط) خلال تسلمه جائزة أفضل مدرب في آسيا لعام 2004 (الفرنسية)


مرة أخرى ينال الرياضيون نصيبا مما يعانيه كثير من مواطني العراق على يد القوات الأميركية، حيث أعلن المدرب السابق للمنتخب العراقي لكرة القدم عدنان حمد أن هذه القوات داهمت مسكنه الليلة الماضية في شارع حيفا وسط بغداد وقامت بعملية بحث وتفتيش استمرت لمدة أكثر من ساعة.
 
وجاء ذلك بعد يوم واحد من استقالة حمد من تدريب الفريق عقب النتائج المتواضعة التي حققها في دورة كأس الخليج السابعة عشرة لكرة القدم، حيث خرج من الدور الأول للبطولة التي استضافتها قطر وفازت بكأسها في الفترة من 10 إلى 24 ديسمبر الجاري.

ونقلت وكالات الأنباء عن حمد الفائز بلقب أفضل مدرب في قارة آسيا للعام الحالي, أنه لا يعتقد أن مسكنه كان مستهدفا بشكل أساسي مضيفا أن وجودها في شارع حيفا الذي غالبا ما يشهد اشتباكات "قد يكون سببا في مداهمتها بهذا الشكل".

وعبر المدرب عن أسفه للعبث الذي وقع بمسكنه وأشيائه الخاصة فضلا عن تحطم زجاج نوافذه، مشيرا إلى أن مثل هذه الحوادث كانت أحد الأسباب الذي جعلته يقدم استقالته حيث "لا يمكن العمل في ظل الظروف الأمنية السائدة في البلاد". 
 
جدير بالذكر أن حمد يمتلك تاريخا حافلا مع الكرة العراقية حيث قاد منتخب الشباب عام 2000 إلى لقب بطل آسيا وبلغ معه مونديال الشباب بالأرجنتين 2001, وقاد منتخب الرجال إلى لقب بطل غرب آسيا بدمشق 2002, وإلى ربع نهائي أمم آسيا 2004 بالصين, ثم توج إنجازاته بقيادة المنتخب الأولمبي إلى نهائيات أولمبياد أثينا حيث حصل على المركز الرابع في مسابقة القدم.
المصدر : الفرنسية