عزمي نصار خلال توقيعه على العقد (رويترز)


وقع المدرب عزمي نصار وهو من فلسطينيي 1948 عقدا مدته عامين مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ليتولى منصب المدير الفني لمنتخب فلسطين بعد أن استقال من تدريب فريق يلعب بالدوري الإسرائيلي لكرة القدم.
 
وكان نصار مرشحا لتولي المنصب منذ عدة أسابيع لكنه لم يتمكن من التوقيع على الاتفاق إلا بعد أن سمحت له السلطات الإسرائيلية الأسبوع الماضي بالسفر إلى غزة المحتلة.
 
ويحظر على حاملي الجنسية الإسرائيلية السفر إلى غزة، لكن نصار حصل على تصريح خاص بالتوجه إلى هناك بعد أن تدخلت شخصيات سياسية إسرائيلية كبيرة في هذا الشأن.

وقال نصار أثناء مراسم التوقيع في مقر اللجنة الأولمبية الفلسطينية بمدينة غزة إنه يشعر بالفخر لعمله مع المنتخب الوطني الفلسطيني لكرة القدم، مضيفا أن هذه ليست مجرد وظيفة وإنما خدمة وطنية.
 
قيود إسرائيلية
من جانبه، قال رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم أحمد العفيفي إن تعيين نصار له ميزة خاصة إذ إنه سيكون قادرا على السفر بحرية لمتابعة اللاعبين في الضفة الغربية، لكنه شكا من القيود التي تفرضها إسرائيل على حركة اللاعبين بين قطاع غزة والضفة الغربية بل من مكان لآخر داخل كل من الضفة والقطاع، وأعرب عن أمله في تحسن الأوضاع الأمنية حتى يتمكن كل لاعبي المنتخب من التدريب معا.
 
جدير بالذكر أن المنتخب الفلسطيني خرج من الدور الأول لتصفيات آسيا المؤهلة لمونديال ألمانيا 2006، بعد أن احتل المركز الثالث في مجموعته بعد أوزبكستان والعراق وقبل تايوان.
 
ويضم المنتخب الفلسطيني لاعبين من غزة والضفة الغربية إضافة إلى لاجئين ومغتربين يعيشون في دول عربية وأجنبية.

المصدر : رويترز