رانييري لم يحظ بمساندة مالك تشلسي الروسي إبراموفتش (الفرنسية-أرشيف)
مرة أخرى يعود مدرب كرة القدم الإيطالي كلاوديو رانييري للعمل في إسبانيا وبالتحديد مع نادي فالنسيا بطل الدوري الإسباني وكأس الاتحاد الأوروبي، حيث أعلن النادي اليوم أنه أبرم عقدا مع المدرب يستمر عامين مع إمكانية تمديده عاما ثالثا.

ويحل رانييري في تدريب فالنسيا محل رافايل بينيتيز الذي استقال الأسبوع الماضي بعد أن قاد الفريق للفوز بلقبي الدوري الإسباني وكأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، في حين تعاقد تشلسي مع البرتغالي خوسيه مورينهو الذي قاد فريق بورتو البرتغالي للفوز بالبطولة الأوروبية للأندية الأبطال الموسم الحالي.

وكان رانييري البالغ من العمر 52 عاما وصل إلى مدينة فالنسيا مساء أمس لوضع اللمسات النهائية على الاتفاق الذي يعيده لتدريب فريق المدينة مرة أخرى بعد أن قاده بين عامي 1997 و 1999.

وقبل توجهه إلى إسبانيا أمس توصل رانييري لتسوية مع فريقه السابق تشلسي الإنجليزي الذي قرر إقالته في وقت سابق رغم أنه قاد الفريق لنتائج طيبة هذا الموسم تتمثل في المركز الثاني للدوري الإنجليزي والوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وألمحت العديد من التقارير إلى أن رحيل رانييري عن تشلسي يرجع في الأساس لخلافه مع الملياردير الروسي رومان إبراموفتش الذي اشترى النادي الإنجليزي في يوليو/تموز من العام الماضي.

المصدر : وكالات