منتخب السويد جمع بين النتائج الجيدة واللعب النظيف (رويترز)
أضاف منتخبا السويد وجمهورية التشيك إنجازا آخر إلى تفوقهما في نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم المقامة حاليا في البرتغال حيث جمعا بين النتائج الجيدة والتحلي بمعايير اللعب النظيف.

وبعد أن ضمن المنتخب التشيكي التأهل للدور الثاني في البطولة واقترب المنتخب السويدي إلى حد كبير من التأهل بعد عروض قوية، جاء الفريقان على رأس قائمة اللعب النظيف في البطولة التي تستمر حتى الرابع من يوليو/تموز الجاري، بينما احتل منتخبا روسيا وبلغاريا اللذان فقدا فرصتيهما في التأهل للدور التالي مؤخرة الترتيب بعد انتهاء الجولة الثانية للبطولة.

ويجري تقييم المنتخبات بعد كل مباراة في النهائيات وفقا لستة معايير للعب النظيف تتعلق بعدد حالات الطرد والإنذارات وما إن كان الفريق لعب بشكل إيجابي أو سلبي ومدى احترام الفريق لمنافسه وللحكم إضافة إلى سلوك مسؤوليه ومشجعيه.

جدير بالذكر أن جمهورية التشيك تلعب في المجموعة الرابعة وفازت في مباراتيها الأوليين على لاتفيا 2-1 وهولندا 3-2، بينما تلعب السويد في المجموعة الثالثة وفازت في مباراتها الأولى على بلغاريا 5-صفر ثم تعادلت في المباراة الثانية مع إيطاليا 1-1.

المصدر : وكالات