الحارس الألماني أنقذ مرماه من عدة فرص خطرة (رويترز)

أكد منتخب لاتفيا لكرة القدم أنه مشروع قوة كروية في القارة الأوروبية وتمكن من انتزاع تعادل بطعم الفوز من منتخب ألمانيا العريق بدون أهداف، وذلك في المباراة المثيرة التي جمعت بينهما مساء اليوم في افتتاح الجولة الثانية للمجموعة الرابعة بنهائيات أمم أوروبا التي تستضيفها البرتغال حتى الرابع من يوليو/تموز المقبل.

وكان منتخب لاتفيا قدم عرضا قويا وتقدم على منتخب التشيك بهدف في أولى مبارياته بالبطولة، لكنه خرج خاسرا بهدفين بعد أداء مشرف نال إعجاب جماهير البطولة.

وجاءت مشاركة لاتفيا التي استقلت عن الاتحاد السوفياتي السابق قبل 13 عاما فقط عن طريق مفاجأة أخرى حيث أطاح المنتخب اللاتفي بمنتخب تركيا -ثالث بطولة العالم الأخيرة- من ملحق التأهل الأوروبي، وصعد بدلا منه إلى النهائيات الأوروبية للمرة الأولى في تاريخه.

دفاع وهجوم
وفي مباراة اليوم قدم منتخب لاتفيا أداء دفاعيا قويا وأغلق الطرق المؤدية إلى مرماه أمام نجوم المنتخب الألماني الذين باتت مهمتهم صعبة في التأهل إلى الدور التالي، خاصة أن لقاءهم الأخير سيكون مع منتخب التشيك القوي.

ولم يكتف منتخب لاتفيا بالدفاع المحكم حيث شن عددا من الهجمات المرتدة عن طريق نجمه الرائع ماريس فرباكوفسكيس، لكن الحارس الألماني المخضرم أوليفر كان أنقذ فريقه من عدة كرات كان أخطرها انفراد تام لفرباكوفسكيس.

وبهذه النتيجة رفعت ألمانيا رصيدها إلى نقطتين من مباراتين مقابل نقطة واحدة للاتفيا، وهو ما يصب في مصلحة منتخبي التشيك وهولندا اللذين يلتقيان بعد قليل وللأول ثلاث نقاط والثاني نقطة واحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات