زاكيروني مع اللاعب الدنماركي توماس هيلفيج خلال تدريبه لفريقه ميلان عام 2001 (الفرنسية-أرشيف)
كانت استقالة المدرب الإيطالي الشهير ألبرتو زاكيروني من تدريب فريق إنتر ميلان الإيطالي متوقعة على نطاق واسع خلال الفترة الماضية بالنظر إلى النتائج السيئة التي حققها الفريق وخروجه خاوي الوفاض من جميع البطولات المحلية والأوروبية التي شارك فيها هذا الموسم.

وأكد النادي الإيطالي اليوم أن مدربه قدم استقالته وسط توقعات بأن يتعاقد النادي مع روبرتو مانشيني لتولي هذا المنصب في الموسم المقبل علما بأن الأخير درب فريق لاتسيو روما في الموسم المنقضي وحقق معه المركز السادس في الدوري المحلي رغم الأزمة المالية الطاحنة التي تعصف بالنادي.

وكان زاكيروني قد تولى تدريب إنتر ميلان في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي خلفا للأرجنتيني هكتور كوبر ليصبح المدرب العاشر الذي يشرف على تدريب النادي منذ أن تسلم رئاسته ماسيمو موراتي عام 1995 أي بمعدل مدرب في العام الواحد تقريبا.

يذكر أن إنتر ميلان لم يتمكن من الفوز ببطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم منذ عام 1989.

المصدر : وكالات