هل يواصل الإسماعيلي نتائجه الجيدة رغم النقص الحاد في صفوفه؟ (الفرنسية-أرشيف)
وضع غريب يمر به النادي الإسماعيلي المصري قبل لقائه الليلة مع الصفاقسي التونسي في الدور ربع النهائي لدوري أبطال العرب لكرة القدم حيث يعاني الفريق من نقص حاد في صفوفه بسبب الإصابات والإيقاف فضلا عن الانضمام للمنتخب الوطني المصري.

وقال الألماني ثيو بوكير مدرب الإسماعيلي إنه قد لا يجد 11 لاعبا لخوض مباراة الليلة بعد أن رفض الاتحاد المصري لكرة القدم السماح للفريق بالاستعانة بلاعبيه الخمسة الموجودين حاليا في معسكر المنتخب الوطني الذي يستعد لخوض تصفيات مونديال 2006، وهم محمد عبد الله ومحمد حمص وأحمد فتحي وحسني عبد ربه ومحمد محسن ابو جريشة، كما رفض الاتحاد طلبا آخر بالتخلي عن اثنين فقط من اللاعبين لأداء المباراة ثم العودة لمعسكر المنتخب.

ورغم هذه الظروف أكد بوكير أن فريقه رفض مبدأ الانسحاب وقرر أداء المباراة في حدود الإمكانات المتاحة، مشيرا إلى أنه ربما يستعين بحارس المرمى الاحتياطي ليلعب مدافعا.

ويتصدر الصفاقسي فرق المجموعة برصيد ست نقاط متقدما بفارق الأهداف عن أهلي جدة السعودي بينما يحتل الإسماعيلي المركز الثالث برصيد خمس نقاط، في حين يتذيل اتحاد جدة السعودي ترتيب المجموعة برصيد نقطتين.

وكان الإسماعيلي هدد بالانسحاب من البطولة في حال عدم السماح للاعبيه الدوليين
باللعب معه أو تأجيل المباراة إلى ما بعد السادس من يونيو/حزيران المقبل, لكن
يبدو أنه فضل التراجع عن قراره واللعب بالناشئين على أمل تحقيق أفضل نتي
جة ممكنة معتمدا على حماسة ناشئيه وتشجيع جمهوره.

المصدر : وكالات