رافانيلي: الساعدي ليس نجما لكنه سخي
آخر تحديث: 2004/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/1 هـ

رافانيلي: الساعدي ليس نجما لكنه سخي

الساعدي يحمل قميص بيروجيا مع رئيس النادي لوسيانو (الفرنسية - أرشيف)

"قد لا يكون نجما في كرة القدم لكنه في المقابل إنسان سخي جدا" هكذا وصف فابريتسيو رافانيلي مهاجم نادي بيروجيا الإيطالي زميله بالفريق الليبي الساعدي نجل الزعيم معمر القذافي.

وقال رافانيلي بعدد اليوم من المجلة الأسبوعية "إيطاليان فانيتي فير" إن الساعدي كان لطيفا جدا وسخيا مع جميع زملائه في فريق بيروجيا الإيطالي مشيرا إلى أنه منح سيارة لكل لاعب قبل نحو شهر وتحديدا قبل أن يخوض أول مباراة له في الدوري ضد فريق يوفنتوس.

وأضاف أن الساعدي وجه دعوة لجميع لاعبي الفريق لحضور حفل خاص على يخته في مونت كارلو غداة إعلان ليبيا ترشيحها لاستضافة مونديال 2010 لكنه اضطر إلى إلغاء كل شئ بسبب خضوعه لعملية جراحية عشية الحفل في مصحة طبية بالعاصمة الإيطالية روما.

وعبر رافانيلي وهو نجم سابق بالمنتخب الإيطالي عن أسفه لعدم إتمام هذه الدعوة مؤكدا أنه كان سيقضي مع زملائه وقتا ممتعا خلالها.

الساعدي مع رئيس الفيفا جوزيف بلاتر (رويترز- أرشيف)

صفقة شهيرة
وكان الساعدي قد انضم إلى بيروجيا في يونيو/ حزيران الماضي في صفقة حظيت بهالة إعلامية كبيرة، لكنه لم يلعب أي مباراة لما يقرب من عام حتى الثاني من مايو/ أيار الماضي عندما لعب دقائق قليلة في المباراة ضد يوفنتوس والتي كان الفوز فيها من نصيب بيروجيا 1-صفر بهدف سجله رافانيلي.

وكان الساعدي قد تعرض لعقوبة الإيقاف لتعاطي مواد منشطة بعد فحوصات خضع لها عقب مباراة بيروجيا ضد ريجينا بالدوري الإيطالي والتي جرت في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وجاء ذلك رغم أن اسمه لم يكن مدرجا على التشكيلة الرسمية التي خاضت المباراة أو حتى على لائحة الاحتياط.

جدير بالذكر أن الساعدي (30 عاما) يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم، كما كان يشغل منصب عضو بمجلس إدارة يوفنتوس الإيطالي ويمتلك نسبة من أسهمه لكنه تخلى عن هذا المنصب بسبب القوانين الإيطالية التي تمنع الجمع بين اللعب لأحد الفرق وعضوية مجلس الإدارة.

المصدر : وكالات