ثنائية لفالنسيا بمرمى مرسيليا تهديه كأس الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2004/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/1 هـ

ثنائية لفالنسيا بمرمى مرسيليا تهديه كأس الاتحاد الأوروبي

لاعبو فالنسيا أضافوا لقبا أوروبيا بعد فوزهم بالليغا الإسبانية (رويترز)

استحق نادي فالنسيا بطل الدوري الإسباني أن يتوج موسمه بنيل لقب أوروبي بإحرازه مساء الأربعاء لقب كأس الاتحاد الأوروبي السادسة والأربعين لكرة القدم.

جاء ذلك عقب فوز الفريق الإسباني على مرسيليا الفرنسي 2-صفر، في المباراة التي جرت على ملعب أوليفي في مدينة غوتبورغ السويدية أمام 45 ألف متفرج.

وافتتح فالنسيا التسجيل عبر رودريغز فيسنتي في الدقيقة 45 من ركلة جزاء، إثر مخاشنة الحارس فابيان بارتيز لمهاجم فالنسيا ميستا المنفرد به فلم يتردد الحكم الإيطالي الشهير بيار لويجي كولينا في منح ركلة جزاء لفالنسيا ورفع البطاقة الحمراء في وجه الحارس الفرنسي.

طرد بارتيز حارس مرسيليا ولم يكن بديله بالمستوى المأمول (الفرنسية)

واضطر مدرب مرسيليا جوزيه أنيغو لإجراء تبديل سريع، فأخرج لاعب الوسط ميريام وأشرك مكانه الحارس الاحتياطي غافانون الذي لم يظهر بالمستوى المأمول منه.

وأضاف ميستا فيرر-ثاني هدافي الدوري الإسباني هذا الموسم برصيد 19 هدفا- الهدف الثاني لفالنسيا في الدقيقة 58.

واستلم مسيتا الكرة داخل المنطقة بتمريرة من فيسنتي فسيطر عليها ببراعة ثم سددها بيسراه بطريقة رائعة لتتابع طريقها للزاوية البعيدة لمرمى الحارس غافانون مسجلا هدفه الخامس في المسابقة هذا الموسم.

وبهذه النتيجة فك فالنسيا الإسباني العقدة التي لازمته في آخر مباراتين نهائيتين أوروبيتين خاضهما, حيث خسر نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا عامي 2000 أمام مواطنه ريال مدريد صفر-3, و2001 أمام بايرن ميونيخ الألماني بركلات الترجيح (4-5, انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1).

وكان فالنسيا الذي توج بطلا لهذه المسابقة مرتين عامي 1962 و63 عندما كانت تعرف بكأس مدن المعارض, ثم لمسابقة كأس الكؤوس عام 1980.

وأتم فالنسيا موسما رائعا لأنه أحرز لقب الدوري الإسباني قبل عشرة أيام متفوقا على عملاقي الكرة في بلاده ريال مدريد وبرشلونة. أما مرسيليا ففشل في إحراز لقبه الأوروبي الثاني بعد أن توج بطلا لدوري الأبطال عام 1993 ليصبح بالتالي أول وآخر فريق من بلاده يحرز لقبا أوروبيا.

صراع على الكرة بين لاعب مرسيليا ستيف مارليه (يمين) ومدافع فالنسا كاربوني (الفرنسية)

وتملك الكرة الفرنسية فرصة التعويض في إحراز لقب المسابقة الاوروبية "الأم" عندما سيلتقي موناكو مع بورتو البرتغالي الأسبوع المقبل على ملعب "ارينا" في مدينة غيلسينكيرشن الألمانية.

وشارك المهاجم العاجي المتألق ديدييه دروغبا أساسيا بعد أن تماثل للشفاء من الإصابة، وخاض مرسيليا بالتالي المباراة بالتشكيلة نفسها التي هزمت نيوكاسل الإنجليزي 2-صفر في إياب نصف النهائي.

أما فالنسيا فخاض المباراة بصفوف مكتملة أيضا بقيادة هدافه ميستا فيرر. وعرف دفاع فالنسيا الخبير المؤلف من الإيطالي المخضرم أماديو كاربوني (37 عاما) والأرجنتيني روبرتو إيالا كيف يحد من خطورة دروغبا الذي سجل 11 هدفا في
أوروبا هذا الموسم فشل حركته تماما.

المصدر : وكالات