الكيني كيبشوغو يتصدر سباق 3 آلاف متر يليه القطري سيف شاهين (الفرنسية)

أنس زكي - الدوحة

لم تأت النتائج العربية على المستوى المأمول في لقاء الدوحة لألعاب القوى الذي احتضنته العاصمة القطرية أمس الجمعة لكنها تبقى نتائج معقولة تحفظ الأمل في تحقيق مزيد من التقدم في هذا الرياضة التي تعرف بأم الألعاب وعروس الدورات الأولمبية.

وقفزت قطر والمغرب والسودان إلى صدارة القائمة العربية خلال منافسات لقاء الدوحة الذي يمثل المرحلة الأولى من ثماني مراحل تتكون منها بطولة الجائزة الكبرى التي تمثل المستوى الثاني لبطولات ألعاب القوى بعد الدوري الذهبي.

ورغم خسارة العداء القطري سيف شاهين لذهبية كانت متوقعة إلا أن القطريين الذين استضافوا البطولة صعدوا إلى منصة التتويج أربع مرات مقابل اثنتين للمغرب وواحدة للسودان.

ونجح شاهين في اختراق الاحتكار الكيني لسباقات المسافات المتوسطة لكنه اكتفى بالفضية في سباق ثلاثة آلاف عدوا بينما كانت الذهبية من نصيب الكيني إيليود كيبتشوغ والبرونزية لمواطنه جون كيبوين.

ونالت قطر فضية أخرى في مسابقة الكرة الحديدية عن طريق خالد حبش السويدي الذي سجل 19.93 مترا بينما نال الفنلندي فيلليه تيسانويا الذهبية بمسافة قدرها 20.37 مترا واكتفى التشيلي ماركو أنطونيو فيرني بالبرونزية.

وأضافت قطر ميداليتين برونزيتين أولاهما عن طريق إبراهيم بابكر الذي حل ثالثا في مسابقة الوثب الثلاثي بعد الألماني تشارلز فريديك والروماني ماريان أوبريا، والثانية عن طريق فريق التتابع 4 مرات في 400 متر.

الأميركي دومينيك أرنولد يتقدم سباق 110 حواجز (الفرنسية)
السودان والمغرب
وصعدت السودان إلى منصة الشرف مرة واحدة حيث احتل تود ماتيوس المركز الثاني في سباق 110 متر حواجز بعد الأميركي دومينيك أرنولد وقبل البريطاني روبرت نيوتن.

وتحققت إنجازات المغرب في منافسات السيدات حيث احتلت سلطانة آيت حمو المركز الثاني في سباق 800 متر عدوا لتحصل على ميدالية فضية، بينما جاءت مواطنتها بشرى الشعبي في المركز الثالث لسباق 3 آلاف متر موانع ونالت البرونزية.

وبعيدا عن منصة الشرف حقق عدد من الرياضيين العرب مراكز جيدة حيث حل السعودي حمدان البيشي رابعا في 400 م, واحتل السوداني إسماعيل احمد اسماعيل نفس المركز في 800 م وكذلك المغربي يوسف بابا في سباق 1500 م.

أما أبرز الإخفاقات العربية فجاءت في سباق 800 متر عدوا حيث تأخر بطل العالم الجزائري جابر سعيد القرني إلى المركز الخامس.

وبعيدا عن النتائج العربية فقد اكتسح الكينيون سباقات المسافات المتوسطة حيث فازوا بالمراكز الثلاثة الأولى في سباقي 800 و 1500 متر إضافة إلى المركزين الأولى والثالث في 3 آلاف متر، بينما واصل الأميركيون تفوقهم في سباق مائة متر عدوا وفازوا بمراكزه الثلاثة الأولى بينما اكتفوا بذهبية 110 متر حواجز التي فاز بها أرنولد.

وبعيدا عن النتائج فقد شهد لقاء الدوحة اهتماما جماهيريا ورسميا كبيرا بالمنافسات التي غابت عن العاصمة القطرية العام الماضي بسبب الحرب الأميركية على العراق، وهو ما ينعش الآمال في مزيد من التقدم لألعاب القوى على الصعيد العربي.

المصدر : وكالات