نيستلروي غاب عن صفوف مانشستر لكن البرتغالي الشاب رونالدو شكل إزعاجا دائما لدفاع أرسنال (الفرنسية-أرشيف)

حقق فريق مانشستر يونايتد واحدا من أغلى انتصاراته هذا الموسم وتغلب على غريمه أرسنال 1-صفر في المباراة التي أقيمت بينهما عصر اليوم ليتأهل للمباراة النهائية لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

وتغلب مانشستر على الكثير من الظروف الصعبة ليؤكد إصراره على عدم الخروج خالي الوفاض هذا الموسم حيث أصبح قاب قوسين أو أدنى من الفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي بعد أن تلاشى أمله كثيرا في الاحتفاظ ببطولة الدوري كما خرج من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وامتص مانشستر بداية حماسية من لاعبي أرسنال قبل أن ينظم صفوفه ويهدد مرمى منافسه رغم افتقاده مهاجمه الأساسي الهولندي رود فان نيستلروي وزميله الفرنسي لوي ساها المنضم حديثا لصفوف الفريق.

وشكل البرتغالي الشاب كريستيانو رونالدو والويلزي ريان غيغز خطورة واضحة على دفاع أرسنال سرعان ما أثمرت هدفا صنعه غيغز وسجله نجم الوسط بول سكولز في الدقيقة 32 بينما فشلت محاولات أرسنال في إدراك التعادل لينتهي الشوط الأول لمصلحة فريق المدرب الشهير أليكس فيرغسون.

فيرغسون نجح في التفوق على فينغر (الفرنسية-أرشيف)
محاولات يائسة لفينغر
وفي الشوط الثاني ألقى الفرنسي أرسين فيغر مدرب أرسنال كل أوراقه ودفع بنجمه تييري هنري إضافة إلى خوسيه أنطونيو ريس والنيجيري نوانكو كانو لكنهم فشلوا جميعا في اختراق التحصينات الدفاعية لمانشستر ليخرج أرسنال مهزوما ويخسر أحد أحلامه الثلاثة ليبقى له حلم قريب هو الفوز بالدوري الإنجليزي وحلم أكثر صعوبة هو الفوز بالبطولة الأوروبية.

أما مانشستر يونايتد فقد غدا قريبا من تعويض تراجعه في بطولة الدوري حيث سيواجه في نهائي الكأس فريقا مغمورا سيتحدد غدا بنتيجة اللقاء الذي يجمع بين فريقي سندرلاند وميلوول وكلاهما من فرق الدرجة الثانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات