صدمة في ألمانيا بعد الهزيمة الساحقة أمام رومانيا
آخر تحديث: 2004/4/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/10 هـ

صدمة في ألمانيا بعد الهزيمة الساحقة أمام رومانيا

الألماني فيليب لام يحاول اختراق دفاع رومانيا (الفرنسية)

سادت مشاعر الصدمة بين جماهير ومسؤولي كرة القدم في ألمانيا بعد الهزيمة الساحقة التي تلقاها المنتخب الألماني أمام نظيره الروماني 1-5 في مباراة ودية جمعت بينهما مساء أمس في بوخارست.

وعبر مدرب المنتخب الألماني رودي فولر عن أسفه لهذه الهزيمة وقال إنه لا يمكن أن يقدم أي أعذار في هذا الشأن، مشيرا إلى أن اللاعبين ارتكبوا أخطاء ساذجة ومعترفا بأنه تأخر في إدخال تعديلات على خط الدفاع الذي كان في أسوأ حالاته.

من جانبه وصف الحارس الألماني الأول أوليفر كان الذي لعب الشوط الأول واستقبلت شباكه أربعة أهداف، النتيجة بأنها كارثة مؤكدا أن غياب بعض اللاعبين الأساسيين لا يبررها.

واختصر النجم الألماني الشهير فرانز بكنباور تعليقه على النتيجة بالقول إنها لا تصدق ومن ينظر إليها سيعتبر أن هناك خطأ مطبعيا.

وكانت رومانيا تقدمت في الشوط الأول من مباراة أمس بأربعة أهداف نظيفة سجلها بليزان (21) ورات (22) ودانسيوليسكو (35 و43). وفي الشوط الثاني أضاف كاراماران هدفا خامسا (84)، بينما سجل لام هدف ألمانيا الوحيد قبل النهاية بدقيقتين.

فوز كبير

هويدونك يسجل الهدف الرابع لهولندا (الفرنسية)
وضمن سلسلة المباريات الودية التي أقيمت أمس من جهة أخرى فازت هولندا على اليونان 4-صفر في مدينة أيندهوفن الهولندية لتلحق باليونان الهزيمة الأولى في 16 مباراة.

وصمدت اليونان التي تشارك في كأس أمم أوروبا الصيف المقبل للمرة الثانية في تاريخها طوال الشوط الأول قبل أن تنهار تماما في الثاني وتتلقى أربعة أهداف بتوقيع روي ماكاي وزندن وهيتينغا وفان هويدونك.

كما حققت البرازيل بدون نجمها رونالدو فوزا كبيرا على المجر بنتيجة 4-1 في المباراة التي أقيمت بالعاصمة بودابست، وهو أول فوز للبرازيل في تاريخ اللقاءات بين البلدين.

سجل للبرازيل كاكا (33) ولويس فابيانو (36 و44) ورونالدينيو (64) بينما سجل تورغهيلي (57) هدف المجر الوحيد.

باجيو قدم أداء رائعا في مباراة الوداع (الفرنسية)
الظهور الأخير لباجيو
وفي مدينة جنوا تعادلت إيطاليا وإسبانيا 1-1 في مباراة شهدت مشاركة فعالة للنجم الإيطالي المخضرم روبرتو باجيو (37 عاما) كنوع من التكريم قبيل اعتزاله، علما بأنه لم يشارك مع المنتخب منذ أكثر من خمسة أعوام.

سجل فرناندو توريس (53) هدف إسبانيا, وكريستيان فييري (56) هدف إيطاليا.

كما تعادلت البرتغال مع السويد 2-2 في مباراة ودية أقيمت بمدينة كوامبرا وشهدت هجوما من المضيف الذي أضاع نجمه لويس فيغو ركلة جزاء في الشوط الأول.

وتقدمت السويد بهدف لكالستروم (17) ثم تعادلت البرتغال بواسطة باوليتا (33)، لكن السويد تقدمت مجددا بهدف لمدافع البرتغال روي جورج بطريق الخطأ (85) ثم تعادلت البرتغال في الدقيقة الأخيرة برأس نجمها نونو غوميش.

بقية النتائج
وفازت الدانمارك على أسكتلندا 1-صفر، وبنفس النتيجة فازت كرواتيا على مقدونيا والبوسنة على فنلندا وروسيا البيضاء على ليتوانيا والولايات المتحدة على المكسيك، وفازت النمسا على لوكسمبورغ 4-صفر، و
تعادلت بولندا مع ضيفتها إيرلندا سلبا، وهي نفس نتيجة مباراة لاتفيا مع آيسلندا وكوريا الجنوبية ومع باراغواي، كما تعادلت إستونيا مع ضيفتها ألبانيا1-1 وإيرلندا الشمالية مع صربيا وتشيلي مع بيرو بنفس النتيجة.

وحقق منتخب سان مارينو بملعبه أول فوز دولي له منذ 14 عاما عندما تغلب على ليختنشتاين 1-صفر، بينما فازت تركيا على بلجيكا في بروكسل 3-2، وفازت النرويج على روسيا وسويسرا على سلوفينيا وأذربيجان على كزاخستان بنفس النتيجة، كما فازت كولومبيا على السلفادور 2-صفر.

المصدر : وكالات