كوكبة من نجوم العالم تشارك في كأس ولي عهد قطر (الجزيرة نت)

أنس زكي

يأمل السد تحقيق إنجاز محلي جديد بعد فوزه ببطولة الدوري القطري، ويسعى قطر للتمرد على لقب الوصيف، في حين يعتقد العربي أن مستواه الحالي يجعله الأجدر بلقب ثاني البطولات المحلية هذا الموسم، ولا يرى الأهلي أنه أقل من منافسيه الثلاثة.

هذا هو مختصر آمال وطموحات الفرق القطرية الأربعة التي تخوض ابتداء من الليلة منافسات بطولة كأس ولي عهد قطر التي تنطلق بمشاركة الفرق الأربعة التي شكلت أضلاع المربع الذهبي للدوري القطري، وهي حسب ترتيبها في البطولة الأخيرة السد وقطر والعربي والأهلي.

وتقام الليلة مرحلة الذهاب للبطولة بلقائي السد مع الأهلي وقطر مع العربي على أن تقام مباراتا العودة يوم الثلاثاء المقبل، ويتأهل الفائزان إلى المباراة النهائية التي ستقام في الأول من مايو/أيار المقبل.

جفال راشد قائد السد يحمل درع الدوري (الفرنسية-أرشيف)
السد والأهلي
وفي المباراة الأولى يبدو السد الأقرب للفوز على الأهلي وفقا للمنطق النظري، فهو بطل الدوري هذا الموسم وهو أيضا حامل لقب كأس ولي العهد، فضلا عن أنه فاز على الأهلي ذهابا وإيابا في بطولة الدوري.

ويمتلك السد خطوطا متكاملة يبقى أخطرها خط الهجوم بقيادة العاجي عبد القادر كيتا والإكوادوري كارلوس تينوريو الذي قد تمنعه الإصابة من المشاركة، ومن خلفهما النجم المغربي يوسف شيبو قائد الوسط والفرنسي فرانك لوبوف صخرة الدفاع.

ومع ذلك فمن المؤكد أن الفوز ليس بعيدا عن الأهلي حيث يأمل الفريق استغلال الهزة التي تعرض لها السد في البطولة الآسيوية، معولا على عدد من النجوم البارزين في مقدمتهم نجم الوسط الإسباني الشهير خوسيب غوارديولا، ومن أمامه المهاجمان كالو ومشعل عبد الله علما بأن الأخير هو أفضل هدافي الدوري بين اللاعبين القطريين.

قطر والعربي
وفي اللقاء الثاني بين قطر والعربي تبدو الكفة متقاربة بين الفريقين اللذين يملؤهما الطموح من أجل تحقيق الأفضل، فقطر حل وصيفا للسد في بطولة الدوري الموسم الحالي وبات يتطلع للتقدم نحو المركز الأول في خطوة يعتقد الفريق أنها لا تناقض طبائع الأشياء.

ولا يختلف قطر عن السد كثيرا في تناسق خطوطه وتكاملها خاصة الهجوم الخطير الذي يضم الأرجنتيني كلاوديو كانيغيا والأنغولي أكوا، في حين يتكفل العراقي راضي شنيشل بقيادة المهام الدفاعية.

باتيستوتا هداف الدوري وأبرز نجومه (الفرنسية-أرشيف)
طموح جامح
لكن كل ذلك يبدو بسيطا أمام الطموح الجامح لفريق العربي الذي يعتقد لاعبوه أنهم الأحق بكأس ولي العهد بالنظر إلى أدائهم القوي في النصف الثاني من الدوري القطري الذي حققوا خلاله أفضل النتائج وتغلبوا على معظم الفرق.

وكان العربي قد بدأ بطولة الدوري مرشحا أول للفوز، لكنه سرعان ما تراجع مع سلسلة من الهزائم التي دفعت به نحو المؤخرة قبل أن يستفيق الفريق ويلحق بمكان في المربع الذهبي.

نجم النجوم
ويعتمد العربي بشكل أساسي على نجم النجوم في الدوري القطري وهو الأرجنتيني غابرييل باتيستوتا الذي نال لقب هداف الدوري بفارق مريح عن أقرب ملاحقيه. كما يمتلك الفريق عددا من النجوم مثل مسعد فرحان وسيد البشير والمصري محمد بركات والألماني ستيفان إيفنبرغ إضافة إلى المدافع السلوفيني فابيان سيبوت.

ومع تقاطع آمال الفرق الأربعة في الفوز باللقب تبدو مسابقة كأس ولي عهد قطر مرشحة للكثير من الندية والإثارة، ويبقى أداء الفرق على المستطيل الأخضر هو السبيل الوحيد لترجمة الأحلام إلى حقائق.
________

الجزيرة نت

المصدر : وكالات