صراع على الكرة بين لاعب مرسيليا ديدييه دروغبا ولاعب نيوكاسل (الفرنسية)

سيطر التعادل السلبي على نتيجة مباراتي الذهاب في الدور النصف نهائي من مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اللتين أقيمتا مساء الخميس.

في المباراة الأولى -التي جرت على ملعب سانت جيمس بارك في نيوكاسل (شمال شرقي إنجلترا) أمام أكثر من 52 ألف متفرج- تعادل نيوكاسل الإنجليزي مع مرسيليا الفرنسي دون أهداف.

ونجح مرسيليا في انتزاع تعادل ثمين خارج أرضه، بعد أن قدم عرضا جيدا استطاع فيه إحباط كافة محاولات نيوكاسل الذي حاول لاعبوه السيطرة على مجريات المباراة منذ البداية.

وبالرغم من غياب مهاجم نيوكاسل كريغ بيلامي، فإن شولا أمويبي البديل كان موضع ثقة المدرب العتيق بوبي روبسون وشغل المكان بنجاح وشكل خطورة على مرمى مرسيليا, ولكن الحارس الدولي الفرنسي فابيان بارتيز تصدى لكافة المحاولات. وتقام مباراتا الإياب في مرسيليا وفالنسيا في 6 مايو/أيار المقبل.

صراع على الكرة بين لاعب فياريال ألفاريز (يمين) ولاعب فالنسيا باراخا (يسار)

تعادل فالنسيا
وفي المباراة الثانية التي جرت على ملعب مادريغال أمام نحو 23 ألف متفرج, أخفق كل من فياريال وضيفه فالنسيا -اللذين تفصل بينهما مسافة 70 كلم فقط- في هز شباك الآخر وحسم نتيجة الديربي الذهاب "الأوروبي-الإسباني" الذي سيزداد إيابه إثارة وتشويقا بعد أسبوعين في فالنسيا.

ولم يشهد الشوط الأول إلا فرصة حقيقة واحدة لفالنسيا، عندما أرسل باراخا في الجهة اليسرى الكرة خلفية لفيسنتي رودريغيز الذي تابعها من مسافة ستة أمتار كان لها الحارس خوسيه مانويل راينا بالمرصاد في الدقيقة التاسعة.

وتحسن الأداء في الشوط الثاني, وأهدر فالنسيا فرصا عدة مناسبة للتسجيل عبر ميغل أنخيل أنغولو وفيسنتي وبارخا. ورد فياريال بقذيفة للأرجنتيني ريكيلمي ولكن الكرة مرت بسلام وانتهى اللقاء سلبا.

المصدر : وكالات