ليندساي ديفنبورت (الفرنسية-أرشيف)

أحرزت الأميركية ليندساي ديفنبورت المصنفة الرابعة لقب دورة إميليا آيلاند الأميركية للتنس الأرضي البالغة جوائزها 585 ألف دولار للمرة الثانية في تاريخها.

جاء ذلك عقب فوز ديفنبورت على الفرنسية إميلي موريسمو المصنفة الثالثة 6-4 و6-4 مساء أمس الأحد في المباراة التي استمرت ساعة و18 دقيقة.

وهذه هي المرة الثانية التي تحرز فيها ديفنبورت اللقب بعد عام 1997 علما بأنها خسرت النهائي العام الماضي, كما نجحت ديفنبورت في إضافة لقبها الأربعين في مسيرتها الاحترافية.

وأكدت ديفنبورت (27 عاما) تفوقها على موريسمو حيث حققت فوزها الثامن في 11 مباراة جمعت بينهما حتى الآن.

وكانت موريسمو المهزومة قد فجرت مفاجأة كبيرة عندما أطاحت باللاعبة الأولى على مستوى العالم جوستين هينان هاردين في الدور النصف النهائي السبت. لكنها قدمت أداء باهتا أمام ديفنبورت.

المصدر : وكالات