لاعب الأهلي حسن مصطفى محاصرا من لاعبي الهلال (الفرنسية)

فاجأ نادي الهلال السوداني كافة المراقبين وألحق خسارة مفاجئة بالأهلي المصري بتغلبه عليه 1-صفر مساء السبت في المباراة التي جرت بالقاهرة في ذهاب الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

وسجل ريتشارد جيستين هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الثامنة. ويلتقي الفريقان إيابا بعد أسبوعين في الخرطوم.

وتأتي هذه الخسارة بعد ساعات من إعلان الفريق المصري الانسحاب من مسابقة دوري أبطال العرب.

وهذه هي الخسارة الأولى للأهلي بقيادة مدربه البرتغالي مانويل جوزيه منذ تسلمه إدارته الفنية في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وتعد كذلك الهزيمة الأولى للأهلي على أرضه أمام فريق سوداني, والثانية بعد تلك التي خسر فيها أمام المريخ 1-3 بالخرطوم قبل عامين.

وتأثر الأهلي بغياب اثنين من أبرز الهدافين أحمد بلال بسبب الإصابة ومحمد أبو تريكة لعدم قيده أفريقيا.

وأشرك جوزيه لاعبين عدة بغير مراكزهم مثل الظهير الأيمن محمود شيكو قبل أن يخرجه بالدقيقة 35. وأنهى اختراعاته بالدفع بوائل جمعة المدافع ليلعب كقلب هجوم في تجربة لم تحقق النجاح المطلوب في مباراتين متتاليتين، بعد أن جربها أمام الهلال السعودي ضمن الجولة الأولى من الدور ربع النهائي لمسابقة مسابقة دوري أبطال العرب.

وحاول الأهلي طيلة الشوط الثاني الوصول لمرمى معز محجوب، وفرض سيطرته الكاملة إلا أن الدفاع الهلالي بقيادة أنور الشعلة ومجاهد أحمد حال دون إحرازه أهدافا. كما تألق محجوب في التعامل مع الكرات العرضية, ليضع الأهلي نفسه في مأزق حيث بات مطالبا بالفوز بأكثر من هدف في مباراة الإياب إن كان يريد الاستمرار في المسابقة.

ثنائية للرجاء
وفي مباراة ثانية جرت في الرباط، فاز الرجاء البيضاوي المغربي على جان دارك السنغالي 2-صفر. وسجل الهدفين كل من هشام مصباح ومصطفى بيضوضان في الدقيقتين 69 و90. ويلتقي الفريقان إيابا بعد أسبوعين في دكار.

المصدر : الفرنسية