غونيش يتلقى تهنئة لاعبيه بعد التأهل لنصف نهائي مونديال 2002 (رويترز-أرشيف)
قرر الاتحاد التركي لكرة القدم إقالة مدرب المنتخب شينول غونيش من منصبه والبحث عن مدرب جديد لقيادة الفريق في الفترة المقبلة.

وجاءت إقالة غونيش, المتوقعة منذ عدة أسابيع بسبب فشله في قيادة المنتخب إلى
نهائيات أمم أوروبا التي تقام في البرتغال الصيف المقبل، حيث حل الفريق ثانيا في مجموعته خلف إنجلترا ثم فشل في التأهل عن طريق الملحق بخسارته أمام لاتفيا.

من جانبه قال غونيش الذي قاد منتخب بلاده إلى المركز الثالث في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان في ثاني مشاركة له في نهائيات كأس العالم, إنه يعتبر نفسه نجح في المهمة ويريد الاستمرار لكنه أضاف أنه يحترم قرار الاتحاد".

ونظرا لقيام الاتحاد التركي بفسخ عقد المدرب من جانب واحد فسيحصل غونيش على مستحقاته كاملة عن الفترة المتبقية في عقده حتى شهر يوليو/ تموز حيث قدرتها الصحافة التركية بمبلغ 500 ألف دولار.

الهزيمة أمام لاتفيا أطاحت بآمال تركيا في التأهل لكأس أمم أوروبا (الفرنسية-أرشيف)
مدرب جديد
وقال الاتحاد التركي إنه سيبدأ على الفور في البحث عن مدرب جديد وسط أنباء تشير إلى اهتمامه بالبرازيلي لويز فيليبي سكولاري الذي قاد منتخب بلاده إلى لقب خامس في مونديال 2002 ويشرف حاليا على منتخب البرتغال.

كما رددت الصحافة التركية اسم
الدولي الفرنسي السابق جون تيغانا الذي كان مرشحا لتدريب فريق غلطة سراي قبل أن يصل الأخير إلى اتفاق أمس مع لاعبه الدولي الروماني السابق جورجي هاجي ليخلف المدرب الوطني فاتح تيريم.

المصدر : وكالات