مانشستر يسعى لاستعادة الانتصارات وأرسنال يسعى لتحقيق رقم قياسي (الفرنسية-أرشيف)
يسعى مانشستر يونايتد حامل لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم بكل ما أوتي من قوة للفوز على توتنهام عندما يلتقيان مساء اليوم في المرحلة 29 للبطولة من أجل استعادة هيبته التي تراجعت بسبب سلسلة من الإخفاقات.

وقال أليكس فيرغسون مدرب الفريق إنه يأمل في تحقيق الفوز لتوجيه رسالة إلى بقية فرق البطولة بأن الأمور عادت إلى طبيعتها في أولد ترافورد مقر مانشستر يونايتد.

ولم يفز مانشستر إلا بمباراتين فقط من بين آخر ثماني مباريات خاضها في بطولة الدوري ليتراجع إلى المركز الثالث في القائمة متخلفا بفارق 12 نقطة عن أرسنال اللندني المتصدر ويفقد أمله تقريبا في الحفاظ على اللقب.

ومني مانشستر بضربتين قويتين على مدى خمسة أيام الأسبوع الماضي، إذ خرج من بطولة دوري أبطال أوروبا على يد بورتو البرتغالي قبل أن يلقى هزيمة مؤلمة أمام جاره مانشستر سيتي 4-1 في الدوري الإنجليزي.

ورغم آمال مسؤولي مانشستر ولاعبيه فإن الفريق سيخوض مباراة الليلة في ظروف غير مثالية، فبالإضافة إلى افتقاد جهود نجميه ريو فرديناند وغاري نيفيل بسبب الإيقاف، فسيغيب اللاعب الجنوب أفريقي كوينتون فورشن بسبب إصابة في الركبة كما يحتمل أن تعوق الإصابات مشاركة عدد من نجوم الفريق مثل المهاجم الفرنسي لوي ساها وقائد الفريق روي كين ونجمي الوسط إريك جيمبا جيمبا وكريستيانو رونالدو.

آمال أرسنال
وتختلف آمال أرسنال متصدر البطولة كثيرا عن غريمه اللدود حيث يسعى الفريق الذي يدربه الفرنسي أرسين فينغر للفوز على بولتون ليكمل 29 مباراة دون هزيمة ويعادل الرقم القياسي المسجل باسم ليفربول في موسم 87- 1988 ومن قبله فريق ليدز موسم 73-1974.

ويبدو أرسنال هذا الموسم في أفضل حالاته، حيث يتصدر البطولة بفارق تسع نقاط عن تشلسي صاحب المركز الثاني، كما حقق إنجازا قياسيا بالتسجيل في جميع المباريات التي خاضها هذا الموسم.

المصدر : وكالات