كولينا ألغى هدفا للاتسيو نهاية الشوط الأول (الفرنسية)
حقق فريق لاتسيو فوزا غاليا على ضيفه يوفنتوس بهدفين نظيفين في مباراة الذهاب لنهائي كأس إيطاليا لكرة القدم والتي أقيمت بينهما مساء أمس على الملعب الأولمبي بالعاصمة الإيطالية روما.

وبهذا الفوز يقترب لاتسيو كثيرا من إدراك لقب البطولة والذي سيحسم في مباراة الإياب التي ستقام على ملعب ديللي ألبي بمدينة تورينو يوم 12 مايو/ أيار المقبل.

وجاء هدفا المباراة في الشوط الثاني وبتوقيع لاعب واحد هو ستيفانو فيوري الذي سجل في الدقيقتين 59 و80.

وحاول يوفنتوس تحسين النتيجة في الدقائق المتبقية، لكنه تلقى ضربة أخرى عندما أخرج الحكم الإيطالي الشهير بيير لويغي كولينا البطاقة الحمراء لمدافعه الدولي الكرواتي إيغور تودور في الدقيقة 82.

ظروف صعبة
وخاض يوفنتوس المباراة في غياب 5 لاعبين أساسيين بسبب الإصابة هم: قائده أليساندرو دل بييرو وجانلوكا زامبروتا وفابريتسيو ميكوللي وأليساندرو بيرينديللي والفرنسي ديفد تريزيغيه، بالإضافة إلى مدافعه المخضرم تشيرو فيرارا بسبب الإيقاف.

وجاء فوز لاتسيو ليكرر الإنجاز الذي حققه عندما أزاح ميلان حامل اللقب من البطولة بفوزه عليه 2-1 ذهابا و4-صفر إيابا، في حين أصبح يوف
نتوس مهددا بإنهاء الموسم خالي الوفاض بعد خروجه من الدور الثاني لمسابقة دوري أبطال أوروبا على يد ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني واحتلاله المركز الثالث بالدوري حيث يبتعد بفارق تسع نقاط عن ميلان المتصدر الذي فاز عليه 3-1 يوم الأحد الماضي.

المصدر : وكالات