فرانك سينكلير (أحد المتورطين) يحاول إعاقة سولشاير نجم مانشستر يونايتد (رويترز-أرشيف)
قررت محكمة إسبانية إطلاق سراح 3 من لاعبي فريق ليستر سيتي الإنجليزي بكفالة مالية بعد اتهامهم بالتورط في اعتداء جنسي خلال معسكر تدريبي أقامه الفريق في إسبانيا.

وبعد الاستماع لأقوال اللاعبين على مدار 12 ساعة أمس الجمعة قررت المحكمة الإفراج عن قائد الفريق بول ديكوف بكفالة بلغت 120 ألف يورو، وعن زميليه كيث غيليسبي وفرانك سينكلير بكفالة بلغت 60 ألف يورو لكل منهما.

وكان اللاعبون الثلاثة قد أمضوا يوم الخميس الماضي ليلتهم الثامنة في سجن سانغونيرا القريب من مورسيا قبل أن يعرضوا على المحكمة للرد على اتهام قدمته ثلاث شابات, اثنتان من مالاوي والثالثة من كينيا اتهمن اللاعبين بالاعتداء الجنسي بعد أن دخلوا بالقوة إلى غرفتهن في فندق بمنتجع مانغا البحري الذي كان يقيم فيه الفريق الإنجليزي معسكرا تدريبيا.

وقد تم اعتقال 9 لاعبين في إطار هذه القضية لكن سرعان ما تمت تبرئة 3 منهم, ثم أطلق سراح ثلاثة آخرين هم الفرنسي ليليان ناليس والإنجليزيان مات إيليوت وجيمس سكوكروفت مع وضعهم تحت المراقبة القضائية, وفرض على الأخير دفع مبلغ 20 ألف يورو.

آثار الحادث تبدو على وجه المدير الفني للفريق (الفرنسية-أرشيف)

عودة اللاعبين
وقد عاد اللاعبون الثلاثة إلى إنجلترا مساء أمس لكن ميكي أدامز المدير الفني لفريق ليستر سيتي قال إنهم لن يشاركوا في مباراة الليلة ضد برمنغهام سيتي في الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وقال أدامز في مؤتمر صحفي إن اللاعبين يحتاجون أولا لتقييم حالتهم البدنية والعقلية بعد الأوقات العصيبة التي مروا بها.

الجدير بالذكر أن فريق ليستر سيتي يواجه شبح الهبوط من الدرجة الممتازة حيث يحتل المركز قبل الأخير بين فرق البطولة العشرين متقدما بفارق نقطة واحدة فقط على ليدز يونايتد فريق الذيل.

المصدر : وكالات