شايفر حقق إنجازات جيدة مع منتخب الكاميرون

أكد رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم أيا محمد أن الألماني فينفريد شايفر سيستمر في تدريب المنتخب رغم خروجه من الدور ربع النهائي لكأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها تونس حتى 14 فبراير/ شباط الجاري.

وكانت الكاميرون حاملة اللقب في البطولتين الماضيتين قد خرجت من المنافسات بخسارتها أمام نيجيريا 1-2 أمس الأحد لتتأهل الأخيرة للدور نصف النهائي.

وقال أيا محمد اليوم إنه التقى شايفر وعبر له عن ثقة الاتحاد به مؤكدا أن النقاش حول الإقالة من عدمها مسألة غير واردة.

وأضاف أن الكرة الكاميرونية بحاجة إلى مدرب له أهداف على المدى البعيد، ولا يمكن دائما " تغيير المدرب عند كل خسارة ".

وكان شايفر قاد الكاميروني لنتائج رائعة عالميا وأفريقيا حيث كان آخر إنجازاته الفوز بكأس القارة الأخيرة بمالي 2002 وحصوله على المركز الثاني في كأس القارات بفرنسا العام الماضي.

في الوقت نفسه قال المتحدث باسم الاتحاد إن المسؤولين في الاتحاد عقدوا اجتماعا مع شايفر صباح اليوم بمدينة سوسة التونسية مقر إقامة الوفد وتباحثوا في الاستحقاقات المقبلة للمنتخب والتي تبدأ بتصفيات مونديال 2006.

وستلعب الكاميرون ضمن المجموعة الثالثة للتصفيات مع مصر وساحل العاج وليبيا والسودان وبنين وتبدأ لقاءاتها مع الأخيرة يوم 4 يونيو/ حزيران بمدينة ياوندي الكاميرونية.

المصدر : وكالات