تونس ومالي تبلغان نصف نهائي كأس أفريقيا
آخر تحديث: 2004/2/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/17 هـ
اغلاق
خبر عاجل :روحاني: نرفض مغامرات بعض الأمراء عديمي الخبرة لأنها تضر بأمن المنطقة
آخر تحديث: 2004/2/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/17 هـ

تونس ومالي تبلغان نصف نهائي كأس أفريقيا

فرحة لاعبي تونس بالتأهل لنصف النهائي (الفرنسية)

اجتاز المنتخب التونسي عقبة نظيرة السنغالي بهدف نظيف وبلغ الدور نصف النهائي من كأس الأمم الأفريقية الرابعة والعشرين لكرة القدم التي تستضيفها تونس، في المباراة التي جرت اليوم السبت على ملعب السابع من نوفمبر في رادس بحضور ستين ألف متفرج.

وتوقفت المباراة -التي سيطر عليها الشد العصبي منذ بدايتها وحتى نهايتها- نحو خمس دقائق عقب تسجيل التونسي جوهر المناري هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 65 من كرة رأسية. حيث هاجم إداريو منتخب السنغال الحكم الإماراتي علي بو جسيم معتبرين أن بو جسيم لم يحتسب مخالفة لمصلحة الحجي ضيوف انتزع بعدها التونسيون الكرة وسجلوا هدف الفوز.

صراع رأسي على الكرة بين التونسي مهدي النفطي والسنغالي لامين ساكو (الفرنسية)
وشهدت المباراة أيضا منافسة من مدربي كلا الفريقين التي حسمها المدرب الفرنسي لمنتخب تونس روجيه لومير حيث تفوق على مساعده السابق ومواطنه غي ستيفان مدرب السنغال.

يذكر أن الفرنسي غي ستيفان قد عمل مساعدا للومير أثناء إشراف الأخير على المنتخب الفرنسي في بطولة كأس الأمم الأوروبية عام 2000 عندما أحرزت فرنسا اللقب, ثم في مونديال 2002 عندما خرج المنتخب حامل اللقب من الدور الأول.

وستلعب تونس في الدور نصف النهائي مع الفائز في مباراة نيجيريا والكاميرون غدا الأحد في المنستير.

وهذه هي المرة الأولى التي تبلغ فيها تونس هذا الدور منذ العام 1996 في جنوب أفريقيا عندما خسرت أمام الأخيرة في النهائي صفر-2.

مالي لنصف النهائي

المالي محمدو ديارا نجح في تسجيل هدف الترجيح لفريقه (الفرنسية)
وفي المباراة الثانية، قاد المهاجم المالي محمدو ديارا بلاده لبلوغ الدور النصف النهائي عقب الفوز على غينيا 2-1 في المباراة التي جرت على ملعب المنزه في العاصمة التونسية.

وسجل ديارا هدف الفوز لمالي في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من تسديدة قوية من حافة المنطقة بعد لعبة مشتركة مع كانوتيه فأفلتت من بين يدي الحارس كامارا كيموكو وعانقت الشباك.

ولم ينجح الغينيون الذين افتتحوا التسجيل عبر باسكال فيندونو في الدقيقة 15 من المحافظة على تقدمهم، ولكن الماليين أدركوا التعادل عبر فريدريك كانوتيه في الدقيقة 45 وحسموا النتيجة في الوقت القاتل من المباراة.

وستلتقي مالي -رابعة البطولة الأخيرة على أرضها عام 2002- في الدور المقبل مع المغرب أو الجزائر اللتين تلعبان غدا الأحد على ملعب الطيب المهيري في مدينة صفاقس.

وهذه هي المرة الرابعة التي تبلغ فيها مالي الدور النصف النهائي بعد أعوام 1972 عندما خسرت المباراة النهائية, و1994 في تونس بالذات, و2002 في مالي علما بأنها تشارك للمرة الرابعة في النهائيات القارية.

المصدر : الفرنسية