تييري هنري سجل هدفا ذهبيا في مرمى الكاميرون لتفوز فرنسا ببطولة القارات الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)
قررت اللجنة التشريعية الدولية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلغاء الاعتماد على قاعدة الهدف الذهبي في جميع المسابقات الرسمية التي ينظمها الفيفا.

وفي اجتماع عقدته في العاصمة البريطانية لندن أمس أقرت اللجنة العودة إلى القاعدة القديمة المتمثلة في لعب شوطين إضافيين في حالة التعادل يتم بعدهما الاحتكام لركلات الترجيح من نقطة الجزاء في حالة استمرار التعادل.

وأوضحت اللجنة أن تطبيق ذلك سيبدأ اعتبارا من مطلع يوليو/ تموز المقبل وبالتالي فإن نظام الهدف الفضي المعتمد من قبل الاتحاد الأوروبي سيطبق في بطولة أمم أوروبا المقررة في البرتغال من 12 يونيو/ حزيران إلى 4 يوليو/ تموز المقبلين.

وكان الاتحاد الدولي يعتمد على قاعدة الهدف الذهبي التي تتوقف على إثرها المباراة بمجرد تسجيل أحد طرفيها لهدف في الشوطين الإضافيين, في ما اعتمد الاتحاد الأوروبي منذ أغسطس/ آب 2002 على قاعدة الهدف الفضي حيث لا تتوقف المباراة بمجرد تسجيل الهدف وإنما يكمل الفريقان الشوط الإضافي بأكمله وإذا لم تتغير النتيجة فإن الفريق الذي سجل الهدف يعلن فائزا.

جدير بالذكر أن الهدف الذهبي كان حاسما في مباريات عدة خصوصا في المباراتين النهائيتين لبطولتي أمم أوروبا عام 1996 في إنجلترا عندما أحرزت ألمانيا اللقب على حساب تشيكيا 2-1, وعام 2000 في هولندا وبلجيكا عندما توجت فرنسا بطلة على حساب إيطاليا بالنتيجة نفسها.

الفيفا سيعاقب اللاعب الذي يخلع قميصه احتفالا بتسجيل هدف (رويترز-أرشيف)
قرارات أخرى
واتخذت اللجنة التشريعية الدولية قرارات أخرى بينها إنذار اللاعب الذي يخلع قميصه احتفالا بتسجيل الأهداف واعتبار فعله سلوكا غير رياضي.

كما تقرر تحديد عدد البدلاء المسموح بتغييرهم في المباريات الودية الدولية بستة لاعبين فقط بعدما كان الأمر يتوقف على اتفاق بين مدربي المنتخبين وحكم المباراة.

وسمحت اللجنة بإجراء المباريات الدولية على أرضيات من العشب الطبيعي أو الاصطناعي، وجددت رفضها استعمال لباس رياضي من قطعة واحدة بحسب المادة الرابعة مشيرة إلى أن ملف الكاميرون, التي استعملت هذا اللباس في بطولة أمم أفريقيا الأخيرة في تونس, رفع إلى لجنة الانضباط.

من جهة أخرى قررت اللجنة مواصلة تجارب التواصل اللاسلكي بين الحكم ومساعديه والحكم الرابع التي طبقت في كأس القارات الأخيرة في فرنسا، لكنها رفضت اقتراحا للاتحاد الألماني بتمديد فترة الاستراحة بين الشوطين إلى
20 دقيقة بدلا من 15 واقتراحا آخر يقضي بإبقاء اللاعب المصاب, الذي يطلب المعالجة, خارج حدود الملعب لمدة دقيقتين قبل السماح له بمواصلة اللعب.

المصدر : وكالات