مويا يقفز عاليا في الهواء فرحا بفوزه على روديك المصنف الثاني عالميا (رويترز) 

توجت إسبانيا بطلة لكأس ديفيس للتنس بعد فوزها على الولايات المتحدة 3-2 في مجموع اللقاءات الخمس التي جمعت بينهما على مدى ثلاثة أيام وانتهت مساء اليوم الأحد في مدينة إشبيلية الإسبانية.

ومنح كارلوس مويا نقطة الفوز لإسبانيا بتغلبه على المصنف الثاني عالميا الأميركي أندي روديك في أولى مباراتي الفردي باليوم الأخير بثلاث مجموعات نظيفة بواقع أشواط  6-2 و7-6 و7-6.

وفي المباراة الأخيرة فاز الأميركي ماردي فيش على تومي روبريدو بمجموعتين متتاليتين 7-6 و6-2 لكن هذه النتيجة لم تؤثر على تتويج إسبانيا باللقب للمرة الثانية في تأريخها بعد الأولى عام 2000.

ورفض روديك أن يلقي بالمسؤولية في هزيمته على إصابته بشد أعلى الفخذ في المجموعة الثانية، وقال إن الإسبان خاضوا المباريات بحرص وكانوا أفضل من فريقه في اللعب  على الخط الخلفي.

نادال (يسار) يحتفل بالفوز مع فريقه (الفرنسية)
مسيرة الفوز
وكانت إسبانيا قد تقدمت 2-صفر الجمعة الماضية بفوز مويا على فيش 6-4 و6-2 و6-3, ونادال على روديك 6-7 و6-2 و7-6 و6-2 في مباراتي الفردي الأوليين, ثم قلصت الولايات المتحدة الفارق أمس السبت بعد فوز الشقيقين التوأمين بوب ومايك براين على روبريدو وخوان كارلوس فيريرو 6-صفر و6-3 و6-2 في مباراة الزوجي.

وبذلك يكون نادال البالغ من العمر 18 عاما أصغر لاعب يحرز لقب كأس ديفيس في تاريخ المسابقة التي تعد أكبر بطولات التنس لفرق الرجال.

في المقابل فشلت الولايات المتحدة حاملة الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (31 مرة) في الظفر بالكأس التي غابت عنها منذ عام 1995.


المصدر : وكالات